Contact Us:  

Daily Market Report
23 Jul 2020

EURUSD

مدد الدولار الأمريكي التراجع يوم الأربعاء، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على الارتفاع إلى منطقة 1.1601، وهي أعلى مستوياته خلال أكثر من عام. تمتعت العملة الأمريكية ببعض الطلب الوجيز وسط مزاج السوق السيء، ولكن استأنفت الرغبة في المضاربة عمليات بيع الزوج عند مستويات أفضل. انصب تركيز المستثمرين على العلاقات الأمريكية الصينية، حيث أمرت وزارة الخارجية الأمريكية الصين بإغلاق القنصلية في هيوستن في غضون 72 ساعة، بينما رداً على ذلك، تدرس الصين إغلاق القنصلية الأمريكية في ووهان. لم يتم ذكر أي شيء حول الصفقة التجارية بين البلدين، على الرغم من أن هذا بالتأكيد لا يساعد على تسهيل الطريق نحو إبرام اتفاق نهائي.

 

صدرت تصريحات من رئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB كريستين لاجارد هذا الأربعاء، حيث قالت إن التوقعات الاقتصادية لا تزال غير مؤكدة، على الرغم من أنها أوضحت أن التوقعات الأساسية للبنك المركزي تأخذ في الاعتبار الموجة الثانية من فيروس كورونا. قالت أيضا إن صندوق الإنعاش الذي وافق عليه زعماء الاتحاد الأوروبي "معقول". لم ينشر الاتحاد بيانات اقتصاد كلي مؤثرة، بينما مرت الأرقام الأمريكية دون أن يلاحظها أحد. وفقًا للبيان الرسمي، ارتفعت مبيعات المنازل القائمة في يونيو/حزيران بنسبة 20.7٪ في الشهر، أفضل من -9.7٪ السابقة ولكنها أقل من توقعات السوق.

 

هذا الخميس/ سوف تنشر ألمانيا مسح ثقة المستهلك GFK، الذي من المتوقع ان يأتي عند -5 من -9.6 في الشهر السابق. من المتوقع أن يأتي التقدير الأولي لثقة المستهلك في الاتحاد الأوروبي لشهر يوليو/تموز عند -12 من -14.7 سابقًا. من ناحية أخرى، سوف تنشر الولايات المتحدة أرقام البطالة الأسبوعية، مع توقع حصول 1.3 مليون شخص على إعانات البطالة.

 

من وجهة نظر فنية، فإن زوج يورو/دولار EUR/USD لديه فرص لتمديد ارتفاعه، على الرغم من التراجع الأخير من القمة اليومية المذكورة، حيث استقر فوق منطقة الدعم الحالية 1.1545. على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، تراجعت المؤشرات الفنية من قراءات مفرطة ولكنها لا تزال ضمن مستويات تشبع شرائي، بينما تتجه المتوسطات المتحركة نحو الارتفاع بقوة أقل بكثير من المستويات الحالية، وكل ذلك يشير إلى تحيز المخاطر نحو الاتجاه الصعودي. لدى الزوج منطقة مقاومة قوية عند منطقة 1.1620، وهي المنطقة التي يجب تجاوزها ليتمكن الزوج من تمديد مكاسبه نحو منطقة 1.1700.

 

مناطق الدعم: 1.1545، 1.1500، 1.1460

مناطق المقاومة: 1.1620، 1.1660، 1.1695

 

USDJPY

ارتد زوج دولار/ين USD/JPY مرة أخرى من منطقة 106.60 وعاد إلى منطقة الراحة، أعلى بقليل من منطقة 107.00. ظلت المعنويات سيئة طوال اليوم، تغذيها التوترات بين الولايات المتحدة والصين والأخبار المرتبطة بالوباء. مع ذلك، ساعد الارتفاع المتواضع في المؤشرات الأمريكية الزوج على الارتداد فوق منطقة 107.00 خلال ساعات التداول الأمريكية. في الوقت نفسه، انخفضت عائدات سندات الخزانة الأمريكية، مع انخفاض العائد على السندات القياسية لأجل 10 سنوات إلى مستويات 0.58٪، حيث أن المخاوف بشأن العدد المرتفع بشكل عنيد لحالات فيروس كورونا اليومية الجديدة أدت إلى الضغط على مزاج السوق. على مدار الـ 24 ساعة الماضية، أبلغ العالم عن حوالي 240 ألف إصابة جديدة، 67 الف منها تأتي من الولايات المتحدة.

 

نشرت اليابان في بداية اليوم التقدير الأولي لمؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي من بنك جيبون لشهر يوليو/تموز، والذي جاء أفضل من المتوقع، حيث جاء عند 42.6، متحسنًا أيضًا من 40.1 السابقة. سوف تكون اليابان في عطلة هذا الخميس، حيث تحتفل بعيد البحرية.

 

ارتد زوج دولار/ين USD/JPY من قاعدة نطاق تداوله الأخير، ليفقد الزخم الهبوطي الذي شوهد في التحديثات السابقة. يقدم الزوج الآن موقف محايد، وفقًا للرسم البياني لفريم 4 ساعات، حيث تحولت المؤشرات الفنية لتتحرك بشكل عرضي مستقر بعد الوصول إلى خطوط المنتصف. على الإطار الزمني المذكور، استقر الزوج فوق المتوسط المتحرك البسيط 20 ولكنه لا يزال فيما دون المتوسط المتحرك ​​الأطول. يبدو أن الاحتمالية الصعودية محدودة للغاية بسبب ضعف الدولار واسع النطاق.

 

مناطق الدعم: 106.95، 106.60، 106.20

مناطق المقاومة: 107.45، 107.80، 108.15

 

GBPUSD

انخفض زوج إسترليني/دولار GBP/USD خلال ساعات التداول الأوروبية، منخفضاً إلى منطقة 1.2643، ولكنه ارتد لاحقًا وسط ضعف الدولار المستمر. أغلق الزوج اليوم على تغيير طفيف عند منطقة 1.2740، على الرغم من عناوين الأخبار المحبطة القادمة من جبهة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit. مع اقتراب نهاية الجولة الأخيرة من المحادثات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، لم يتم إحراز أي تقدم بشأن "الخلافات الكبيرة". تم الإفادة بأن حكومة المملكة المتحدة تعمل على افتراض أنه لن تكون هناك صفقة بحلول نهاية العام. بدلاً من ذلك، من المرجح أن تكون العلاقة التجارية المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي بشروط منظمة التجارة العالمية WTO. لا يعتبر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit مصدر القلق الرئيسي هذه الأيام، ولكن قد يؤثر سلبًا على الباوند في أي وقت.

 

هذا الأربعاء، سوف تكشف المملكة المتحدة عن مسح الاتجاهات الصناعية للطلبيات من اتحاد الصناعة البريطانية CBI لشهر يوليو/تموز، والذي من المتوقع أن يأتي عند -38٪ من -58٪ في الشهر السابق.

 

يحتفظ زوج إسترليني/دولار GBP/USD بموقفه الصعودي وفقًا للقراءات الفنية اللحظية، ولا يزال لديه مجال لتمديد المكاسب إلى قمم أسبوعية جديدة. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الزخم يتجه نحو الانخفاض ضمن مستويات إيجابية، مما يشير إلى انخفاض الاهتمام بالشراء بدلاً من الإشارة إلى زيادة ضغط البيع. يتماسك مؤشر القوة النسبية RSI أقل بقليل من مستويات 70، بينما قدم المتوسط المتحرك البسيط 20 الصعودي دعم لحظي، والذي يقع الآن عند منطقة 1.2660. تقع المقاومة الرئيسية عند منطقة 1.2812، أعلى مستويات هذا الشهر، بينما سوف يدخل الزوج في حركة تصحيح هابط في حالة كسر المتوسط المتحرك البسيط 20 المذكور.

 

مناطق الدعم: 1.2705، 1.2660، 1.2615

مناطق المقاومة: 1.2770، 1.2815، 1.2850

 

AUDUSD

مدد زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD ارتفاعه إلى منطقة 0.7182، أعلى مستوياته الجديدة خلال عدة أشهر، على الرغم من البيانات الأسترالية المتباينة التي صدرت في بداية اليوم. جاء مؤشر وستباك الرائد لشهر يونيو/حزيران عند 0.44٪، أفضل من 0.2٪ السابقة، على الرغم من أن التقدير الأولي لمبيعات التجزئة لشهر يونيو/حزيران قد جاء عند 2.4٪، أقل من توقعات السوق عند 7.1٪ وأقل بكثير من 16.9٪ السابقة. تراجع الزوج من القمة اليومية المذكورة ليغلق اليوم دون تغيير عند منطقة 0.7130، وذلك على خلفية الأداء الضعيف للأسهم العالمية.

 

ومع ذلك، كان الانخفاض محدودًا من ضعف الدولار المستمر وارتفاع أسعار الذهب، الذي سجل أعلى مستوياته الجديدة خلال عدة سنوات عند منطقة 1870.29 دولار للأونصة. خلال الجلسة الآسيوية القادمة، سوف تنشر أستراليا مؤشر ثقة الأعمال الفصلي من NAB، والذي من المتوقع ان يأتي عند -8 من -11 في الربع السابق.

 

تشير الرسوم البيانية اللحظية لزوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD إلى أنه يقوم بتصحيح حالة التشبع الشرائي، ولكنه يحتفظ بموقفه الصعودي. على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، يستمر الزوج في التداول فوق المتوسط المتحرك البسيط 20 الصعودي بقوة، والذي يرتفع فوق المتوسطات المتحركة الأطول. في الوقت نفسه، تتراجع المؤشرات الفنية من مستويات التشبع، ولكنها تصمد ضمن مناطق تشبع شرائي. يمكن أن يحدث تصحيح هابط أكثر حدة إذا خسر الزوج مستويات 0.7100، ولكنه سوف يتحول إلى الحالة الهبوطية في حالة كسر منطقة 0.6995، وهو أمر غير مرجح تمامًا خلال الجلسات القادمة.

 

مناطق الدعم: 0.7100، 0.7065، 0.7020

مناطق المقاومة: 0.7160، 0.7200، 0.7245

 

GOLD

يحافظ الذهب على ارتفاعه المثير للإعجاب بينما يحافظ مؤشر الدولار الأمريكي DXY على انخفاضه، مختبراً مناطق فيما دون مستويات 96.00. في حين أن التحسن في معنويات السوق على خلفية آمال لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 وبعد إبرام اتفاقية صندوق الاتحاد الأوروبي للتعافي إلى جانب انخفاض العوائد الأمريكية يضغط على الدولار الأمريكي. من ناحية أخرى، تستمر التوترات بين الولايات المتحدة والصين في التصاعد، ولكن يبدو أن الأسواق تتجاهل النزاع السياسي وكذلك الطفرة التي شهدتها حالات الإصابة الجديدة بوباء فيروس كورونا في الولايات المتحدة. نظرًا لظروف السياسة النقدية الحالية ذات معدلات الفائدة السلبية والسيولة المفرطة، يمكن اعتبار كل تراجع محتمل للذهب فرصة للشراء على المدى الطويل.

 

يتداول الذهب عند أعلى مستوياته منذ سبتمبر/أيلول 2011، حيث تم اختبار منطقة 1920 دولار التي تمثل أعلى مستوياته على الإطلاق في ذلك الوقت. فوق منطقة 1850 دولار، من المرجح أن يختبر الذهب منطقة 1900 دولار، منطقة 1920 دولار (أعلى مستوياته على الإطلاق) ومنطقة 2000 دولار باعتبارها أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق. بالنسبة للاتجاه الهابط، فيما دون منطقة 1850، يمكن استهداف منطقة 1825 (إغلاق شهر أغسطس/آب 2011) ومنطقة 1800.

 

مناطق الدعم: 1850، 1825، 1800

مناطق المقاومة: 1900، 1920، 2000

 

SILVER

الفضة لا يمكن إيقافها، حيث يستمر المعدن الأبيض في التفوق في الأداء على الذهب خلال الأيام الأخيرة. دفع الارتفاع المثير للإعجاب في الفضة نسبة الذهب / الفضة إلى مستويات المتوسط المتحرك 200 أسبوع ​​عند مستويات 82.34 التي اختبرت مستويات 127 في مارس/آذار. بما أن الفضة معدن صناعي أكثر مقارنة بالذهب، فإن الوباء أصاب المعدن الأبيض بالضرر بشدة مع إغلاق الاقتصادات الذي أوقف الإنتاج الصناعي. لذلك، مع بدء النشاط الاقتصادي في التطبيع حول العالم، تحاول الفضة إغلاق الفجوة بوتيرة سريعة. من ناحية أخرى، فإن السياسة النقدية التحفيزية بقوة من البنوك المركزية الرئيسية تضر بالدولار وأيضاً عائدات السندات، مما يدعم الارتفاع الذي شهده كل من الذهب والفضة.

 

اختبرت الفضة حاجز منطقة 23.00 دولار ولكنها فشلت في اختراق المستوى النفسي يوم الأربعاء. إذا استمرت الفضة في البقاء فوق منطقة 22.19 (أعلى مستويات عام 2014)، فيمكن رؤية المقاومة عند منطقة 23.00، منطقة 25.15 (أعلى مستويات أغسطس/آب 2013) ومنطقة 26.23 (دعم 2011-2012 لعدة سنوات). فيما دون منطقة 22.19 (أعلى مستويات عام 2014)، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 21.50 ومنطقة 21.00.

 

مناطق الدعم: 22.19، 21.50، 21.00

مناطق المقاومة: 23.00، 25.15، 26.23

 

CRUDE WTI

يحاول خام غرب تكساس الوسيط WTI الدفاع عن منطقة المقاومة 40.00 دولار التي حصل عليها بشق الأنفس والحفاظ على الحركة الصاعدة فوق منطقة 41.00 دولار. نما مخزون النفط الخام الأمريكي في تقرير معهد البترول الأمريكي API الأسبوعي للفترة المنتهية في 17 يوليو/تموز بمقدار 7.544 مليون برميل في مقابل الانخفاض السابق بمقدار 8.322 مليون برميل. من ناحية أخرى، فإن التوترات الأمريكية الصينية الجديدة بشأن إغلاق قنصلية بكين في هيوستن، حيث اتهمت الولايات المتحدة الصين بسرقة الملكية الفكرية، أدت إلى إضعاف مزاج السوق والحد من الارتفاع الذي شهده خام غرب تكساس الوسيط WTI. أيضاً، لا يزال الارتفاع الملحوظ في حالات فيروس كورونا الجديدة يزعج شهية المخاطرة في الأسواق، حيث تجاوزت الحالات في كاليفورنيا الآن نيويورك.

 

طالما يصمد خام غرب تكساس الوسيط WTI فوق منطقة 41.00 دولار، يمكن رؤية مستويات المقاومة عند منطقة 42.00 دولار، منطقة 46.57 (بداية انخفاض مارس/آذار) ومنطقة 50.00 دولار. فيما دون منطقة 41.00، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 40.56 دولار (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 65.62-0.00) ومنطقة 39.00.

 

مناطق الدعم: 41.00، 40.56، 39.00

مناطق المقاومة: 42.00، 46.57، 50.00

 

DOW JONES

حاول مؤشر داو جونز الحفاظ على اتجاهه الصاعد على الرغم من أحداث المخاطر الجيوسياسية الناشئة يوم الأربعاء. أمرت الولايات المتحدة بإغلاق القنصلية الصينية في هيوستن في غضون ثلاثة أيام، حيث اتهمت الولايات المتحدة الصين بسرقة الملكية الفكرية. من ناحية أخرى، لا يزال عدد حالات الإصابة بوباء فيروس كورونا يرتفع في الولايات المتحدة، حيث تفوقت ولاية كاليفورنيا الآن على نيويورك من حيث عدد الحالات يوم الأربعاء. بصرف النظر عن هذه الأحداث الرئيسية، أمر ترامب بإرسال مئات من ضباط إنفاذ القانون الفيدرالي إلى شيكاغو كرد فعل على موجة الجرائم العنيفة. حافظ مؤشر الدولار الأمريكي DXY على انخفاضه، مختبراً مناطق فيما دون مستويات 96.00، بينما ارتفع الذهب والفضة إلى أعلى مستوياتهم الجديدة خلال عدة سنوات. على الرغم من جميع أحداث المخاطر، لا يزال المتداولون متفائلين بشأن عواقب الوباء، حيث يسعرون انتعاشًا حادًا على شكل حرف V. من ناحية أخرى، مع اقتراب الانتخابات في الولايات المتحدة، قد تخلق حالة عدم اليقين السياسي ضغطًا إضافيًا على حدث المخاطر على المدى القريب.

 

من الناحية الفنية، فوق منطقة 26000، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 27000، منطقة 27583 (قمة يونيو/حزيران 2020) ومنطقة 28000. من ناحية أخرى، فيما دون منطقة 26000، يمكن رؤية المستهدفات الهبوطية عند منطقة 25210 (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 29568-18158)، منطقة 24690 (مقاومة أبريل/نيسان-مايو/أيار 2020) ومنطقة 23863 (مستويات تصحيح 50.00٪ من الحركة 29568-18158).

 

مناطق الدعم: 26000، 25210، 24690

مناطق المقاومة: 27000، 27583، 28000

 

MACROECONOMIC EVENTS

Do you have any questions?

Our Customer Services team is here to help you.

Get in touch 24 hours a day, 5 days a week:

 

* All the Moving Average support and resistance levels are dynamic by nature. Means when the price approaches the Moving averages, slight variation occurs in the forecasted Moving Average support and resistance levels. Previous few days’ intraday levels are also signicant while trading the current day as the price tend to hover around these levels for some time. Levels in red indicate strong, critical or vital.

All News & Analysis provided by:

Disclaimer: NCM Investment is a subsidiary and service provider of Amwal International Investment Company. The material contained here does not contain (and should not be construed as containing) investment advice or an investment recommendation, or, an offer of or solicitation for, a transaction in any financial instrument. NCM Investment accepts no responsibility for any use that may be made of these comments and for any consequences that result. This communication must not be reproduced or further distributed. All information in this publication has been compiled from publicly available sources that are believed to be reliable; however, we cannot guarantee the accuracy of all information. All information and documentation associated with this report have been produced for the purposes of providing the report only.

Please remember that trading financial markets carry a high degree of risk to your capital. It is possible to lose more than your initial stake. Leveraged products may not be suitable for all investors, therefore please ensure you fully understand the risks involved and seek independent advice if necessary.

All Rights Reserved © NCM Investment