Contact Us:  

Daily Market Report
27 Jul 2020

EURUSD

استمر اللاعبون في السوق في التخلص من الدولار في نهاية الأسبوع، مما دفع زوج يورو/دولار EUR/USD نحو الارتفاع إلى أعلى مستوياته الجديدة خلال عدة أشهر عند منطقة 1.1657، وهي مستويات شوهدت آخر مرة في سبتمبر/أيلول 2018. البيانات المتفائلة في مكان آخر والمخاوف المتزايدة بشأن وضع الوباء في الولايات المتحدة لعبت ضد الدولار طوال الأسبوع، وذلك على الرغم من بيئة النفور من المخاطرة. تحول المستثمرون نحو أصول الملاذ الآمن الأخرى، مثل الذهب، الفرنك السويسري أو الين الياباني.

 

من ناحية أخرى، استمرت العملة الموحدة في الحصول على دعم من صندوق الاتحاد الأوروبي للإغاثة من فيروس كورونا، والذي تم الاتفاق عليه في منتصف الأسبوع، والتقديرات الأولية لمؤشر مديري المشتريات PMI من ماركيت لشهر يوليو/تموز، والتي جاءت أفضل بكثير مما كان متوقعًا. بالنسبة للاتحاد الأوروبي، ارتفع مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي إلى 51.1 من 47.4، بينما قفز ناتج الخدمات إلى 55.1 من 48.3. عادت المؤشرات الألمانية إلى منطقة التوسع، لتتجاوز أيضًا توقعات السوق. من ناحية أخرى، جاءت تقديرات ماركيت الأولية للولايات المتحدة أقل من توقعات السوق، حيث جاء مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات عند 49.6 ومؤشر التصنيع عند 51.3.

 

هذا الأسبوع، سوف ينصب تركيز المستثمرين على اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأمريكي وإصدار الناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الثاني. قبيل الأحداث، سوف تنشر ألمانيا هذا الاثنين بيانات مناخ الأعمال IFO لشهر يوليو/تموز، والذي من المتوقع أن يأتي عند 89.3 من 86.2 في الشهر السابق، بينما سوف تنشر الولايات المتحدة بيانات طلبيات السلع المعمرة لشهر يونيو/حزيران، والتي من المتوقع أن ترتفع بنسبة 6.5٪ بعد الارتفاع بنسبة 15.7٪ في الشهر السابق.

 

أغلق زوج يورو/دولار EUR/USD لليوم السادس على التوالي على مكاسب قوية بالقرب من القمة المذكورة، ضمن مناطق تشبع شرائي ولكنه لا يزال صعوديًا. على الرسم البياني اليومي، تفقد المؤشرات الفنية زخمها الصعودي جزئيًا ولكنها تصمد بشكل جيد ضمن مستويات مفرطة، بينما تحول المتوسط المتحرك البسيط 20 نحو الارتفاع بشكل رأسي تقريبًا، أدنى بكثير من المستويات الحالية. يمكن أن يحدث تصحيح هابط، ولكن الموقف العام صعودي. على المدى الأقصر، ووفقًا للرسم البياني لفريم 4 ساعات، لا تزال المخاطر تميل نحو الاتجاه الصعودي، حيث يستمر الزوج في التداول فوق المتوسط المتحرك البسيط 20 الصعودي. يظهر انحراف هبوطي على مؤشر الزخم ضمن مستويات إيجابية، ولكن يحافظ مؤشر القوة النسبية RSI على قوته حول مستويات 69.

 

مناطق الدعم: 1.1630، 1.1590، 1.1545

مناطق المقاومة: 1.1660، 1.1695، 1.1730

 

USDJPY

انهار زوج دولار/ين USD/JPY إلى منطقة 105.67، وهي أدنى مستوياته خلال 4 أشهر، وذلك مع ضعف الدولار إلى جانب حالة النفور من المخاطرة. ارتد الزوج من المستوى المذكور، ليغلق الأسبوع عند منطقة 106.10. كان التراجع فنيًا بعد أن فقد الزوج دعم منطقة 106.60. سيطر مزاج كئيب على العالم المالي في نهاية الأسبوع على خلفية تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين. أدرجت الحكومة الأمريكية 11 شركة في الأسبوع الماضي في قائمة تمنعها من شراء التكنولوجيا الأمريكية ومنتجات أخرى، كما أمرت بإغلاق قنصلية صينية في هيوستن. ورداً على ذلك، أمرت بكين بإغلاق القنصلية الأمريكية في تشنجدو. انخرطت السلطات من كلا الجانبين في حرب كلامية، ولكنهم يحافظون حتى الآن على التقدم نحو اتفاق تجاري سليم. إذا تصاعد الموقف، فمن المرجح أن يزداد الطلب على الين كملاذ آمن.

 

كانت الأسواق اليابانية مغلقة طوال الجزء الأخير من الأسبوع، مما يعني أن الزوج قد يبدأ الأسبوع برد فعل متأخر على أخبار يوم الجمعة، ليفتتح على فجوة هبوطية. سوف ينشر بنك اليابان ملخص وجهات النظر عند الافتتاح الأسبوعي، بينما سوف تنشر الدولة أيضًا القراءة النهائية للمؤشر الاقتصادي الرائد لشهر مايو/أيار، والذي من المتوقع أن يأتي دون تغيير عند 79.3. سوف تكشف البلاد أيضاً عن مؤشر جميع أنشطة الصناعة لنفس الشهر، والذي جاء سابقًا عند -6.4٪.

 

يشير الرسم البياني اليومي لزوج دولار/ين USD/JPY إلى أنه من المرجح تسجيل مزيد من الانخفاضات، حيث انفصل الزوج الآن عن المتوسطات المتحركة، ليتداول فيما دونها جميعًا بشكل كبير. في الوقت نفسه، تتجه المؤشرات الفنية نحو الانخفاض بقوة ضمن مستويات سلبية. على المدى الأقصر، ووفقًا للرسم البياني لفريم 4 ساعات، فإن الزوج معرض أيضًا لمخاطر تمديد انخفاضه، حيث ساعد الارتفاع الأخير بالكاد المؤشرات الفنية على تصحيح قراءات التشبع البيعي المفرطة. في الوقت نفسه، تتداول الأسعار فوق جميع المتوسطات المتحرك، حيث يقدم المتوسط المتحرك البسيط 20 الآن مقاومة ديناميكية حول منطقة 106.75.

 

مناطق الدعم: 105.95، 105.60، 105.20

مناطق المقاومة: 106.60، 107.00، 107.45

 

GBPUSD

ارتفع زوج إسترليني/دولار GBP/USD يوم الجمعة إلى منطقة 1.2803، وهي أعلى مستوياته الجديدة خلال ستة أسابيع، وسط ضعف الدولار المستمر وبيانات المملكة المتحدة المتفائلة. نشرت المملكة بيانات مبيعات التجزئة لشهر يونيو/حزيران في نهاية الأسبوع، والتي قفزت بنسبة 13.9٪ في الشهر، أفضل بكثير من 8.3٪ المتوقعة. أيضًا، ووفقًا للتقديرات الأولية، ارتفع مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي لشهر يوليو/تموز من ماركيت إلى 53.6، بينما تحسن مؤشر الخدمات إلى 56.6، وكلاهما تجاوز تقديرات السوق.

 

ومع ذلك، وبينما سجلت العملات الأخرى أعلى مستوياتها خلال عدة أشهر في مقابل الدولار، أضاف زوج إسترليني/دولار GBP/USD 60 نقطة بالكاد يوم الجمعة، حيث كان الإسترليني تحت رحمة عناوين أخبار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit. بعد فشل الجولة الخامسة من المحادثات الأسبوع الماضي، هناك فرص متزايدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit بدون صفقة. قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بارنييه إن الاتفاق بحلول نهاية العام يبدو "غير مرجح"، مضيفاً أنهم "لا يزالون بعيدين جداً". أكد المفاوض البريطاني ديفيد فروست الخلافات الحادة ولكنه يعتقد أن التوصل إلى اتفاق لا يزال ممكناً. لن تنشر المملكة المتحدة بيانات اقتصاد كلي هذا الاثنين.

 

من وجهة نظر فنية، لا يزال زوج إسترليني/دولار GBP/USD صعوديًا. يظهر الرسم البياني اليومي أن الزوج يستقر فوق المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 الذي يتحرك بشكل عرضي مستقر، والذي تم اختراقه في الأسبوع الماضي، بينما يرتفع المتوسط المتحرك البسيط 20 فيما دون المتوسطات المتحركة الأطول. في الوقت نفسه، فإن المؤشرات الفنية محايدة إلى صعودية ضمن مستويات إيجابية. على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، يستمر المتوسط المتحرك البسيط 20 الصعودي في تقديم دعم لحظي، حيث يقع في الوقع الحالي عند منطقة 1.2735، بينما فقدت المؤشرات الفنية الزخم الصعودي، ولكنها لا تزال ضمن مستويات إيجابية، مما يشير إلى اهتمام محدود بالبيع. تقع المقاومة الحالية عند أعلى مستويات شهر يونيو/حزيران عند منطقة 1.2812، مع توقع تسجيل مزيد من المكاسب في حالة اختراق هذه المنطقة.

 

مناطق الدعم: 1.2780، 1.2735، 1.2690

مناطق المقاومة: 1.2815، 1.2850، 1.2895

 

AUDUSD

تمكن زوج دولار أسترالي/أمريكي AUD/USD من الإغلاق يوم الجمعة دون تغيير عند منطقة 0.7105، مرتفعًا للأسبوع الخامس على التوالي. البيانات الأسترالية التي صدرت في بداية اليوم عوضت الأداء الضعيف للأسهم، حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي الأولي لشهر يوليو/تموز من بنك الكومنولث إلى 53.4 من 51.2، أقل بقليل من المتوقع، بينما قفز مؤشر الخدمات إلى 58.5 من 53.1، مما ترك مؤشر مديري المشتريات PMI المركب عند 57.9، وهي أعلى قراءة خلال أكثر من ثلاث سنوات. مزاج النفور من المخاطرة أدى إلى الحد من ارتفاع الزوج، مع إغلاق الأسهم العالمية في المنطقة الحمراء. ليس لدى أجندة الاقتصاد الكلي الأسترالية ما تقدمه هذا الاثنين.

 

قام زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD بتصحيح هابط من أعلى مستوياته خلال عدة أشهر عند منطقة 0.7182، كما أن الرسم البياني اليومي يشير إلى أن الانخفاض كان تصحيحيًا، وربما يكتمل، مما يفتح الأبواب أمام تسجيل نموذج قمم أعلى من القمم السابقة خلال الأيام القادمة. على الإطار الزمني المذكور، تراجعت المؤشرات الفنية ضمن مستويات إيجابية، ولكنها تفتقر إلى الزخم الهبوطي، حيث يكتسب المتوسط المتحرك البسيط 20 زخم صعودي فيما دون المستويات الحالية. على المدى الأقصر، ووفقًا للرسم البياني لفريم 4 ساعات، يميل تحيز المخاطر نحو الاتجاه الهبوطي، حيث أن الزوج يتداول فيما دون المتوسط المتحرك البسيط 20، مما يوفر مقاومة ديناميكية حول منطقة 0.7120، بينما يتجه مؤشر الزخم نحو الانخفاض ضمن مستويات سلبية. استقر مؤشر القوة النسبية RSI حول مستويات 54، مما يحد بطريقة ما من الاحتمالية الهبوطية. الارتداد فوق منطقة 0.7120 المذكورة من المفترض أن يكون في صالح تسجيل ارتفاعات إضافية على المدى القصير.

 

مناطق الدعم: 0.7065، 0.7030، 0.6995

مناطق المقاومة: 0.7120، 0.7160، 0.7200

 

GOLD

اختبر الذهب أخيرًا منطقة 1900 دولار مع ارتفاع مثير للإعجاب، حيث أن المعدن الأصفر في طريقه بوضوح للارتفاع إلى أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق. بينما تضغط حالة السيولة المفرطة على الدولار الأمريكي، مما يدفع مؤشر الدولار الأمريكي DXY للانخفاض إلى ما دون مستويات 95.00، وهي أدنى مستوياته خلال 22 شهر. أيضاً، التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين تخلق حدث مخاطر. في وقت سابق من الأسبوع الماضي، أمرت الولايات المتحدة الصين بإغلاق قنصليتها في هيوستن، وردت الصين بأمر الولايات المتحدة بإغلاق قنصليتها في تشنجدو. من ناحية أخرى، وبمساعدة من تدفقات السيولة النقدية في الأسواق، فإن وول ستريت ليست بعيدة عن مستوياتها المرتفعة على الرغم من الوضع المتفاقم لوباء فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

 

من المرجح أكثر أن يستمر الارتفاع الذي شهده الذهب مخترقاً منطقة 2000 دولار ليسجل أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق. فوق منطقة 1850 دولار، من المرجح أن يختبر الذهب منطقة 1900 دولار، منطقة 1920 دولار (أعلى مستوياته على الإطلاق) ومنطقة 1950 دولار. بالنسبة للاتجاه الهابط، فيما دون منطقة 1825 دولار (إغلاق شهر أغسطس/آب 2011)، يمكن استهداف منطقة 1800 دولار ومنطقة 1750 دولار (أعلى مستويات شهر ديسمبر/كانون الأول 2012).

 

مناطق الدعم: 1825، 1800، 1750

مناطق المقاومة: 1900، 1920، 1950

 

SILVER

أوقفت الفضة ارتفاعها بشكل مؤقت يوم الخميس، ولكنها تمكنت استعادة وتيرة الارتفاع يوم الجمعة، لتختبر بالكاد منطقة 23.00 دولار. مع عودة الإنتاج الصناعي ببطء إلى طبيعته، يزداد الطلب المادي على الفضة بسبب استخدامها الصناعي. لذلك، سوف تحاول الفضة اللحاق بالذهب، وربما تسجل قيم معدلات ارتفاع أعلى مقارنة بالذهب.

 

مؤشر القوة النسبية RSI (14) اليومي يتحرك فوق مستويات 80.00، مما يشير إلى حالة تشبع شرائي في السوق. لذلك، قد يكون التصحيح وارداً قبل تسجيل مزيد من الارتفاعات. إذا استمرت الفضة في البقاء فوق منطقة 22.19 (أعلى مستويات عام 2014)، فيمكن رؤية المقاومة عند منطقة 23.00، منطقة 25.15 (أعلى مستويات أغسطس/آب 2013) ومنطقة 26.23 (دعم 2011-2012 لعدة سنوات). فيما دون منطقة 22.19 (أعلى مستويات عام 2014)، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 21.50 ومنطقة 21.00.

 

مناطق الدعم: 22.19، 21.50، 21.00

مناطق المقاومة: 23.00، 25.15، 26.23

 

CRUDE WTI

دفع خام غرب تكساس الوسيط WTI مستويات تماسكه من منطقة 40.00 دولار إلى منطقة 41.00 دولار، وذلك في محاولة للحفاظ على الوضع الراهن. كشف التقرير الأسبوعي الذي نشرته إدارة معلومات الطاقة الأمريكية EIA يوم الأربعاء عن تغير مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة لتزيد بمقدار +4.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 17 يوليو/تموز. جاءت هذه القراءة أعلى من توقعات السوق بانخفاض قدره 2.1 مليون برميل. تم الحد من الارتفاع الذي شهده خام غرب تكساس الوسيط WTI منذ بداية يونيو/حزيران، حيث أدى عدد الحالات الجديدة في الولايات المتحدة إلى إجبار بعض الولايات على إعادة فرض إجراءات الإغلاق، مما يبطئ وتيرة النشاط الاقتصادي والطلب على النفط. من ناحية أخرى، لا تزال التوترات بين الولايات المتحدة والصين تتصاعد، حيث يقوم كلا الطرفين بضربات مفاجئة ضد بعضهم البعض. يبدو أن جهود منظمة أوبك OPEC للحفاظ على أسعار النفط في حالة مستقرة على الأقل تعمل في الوقت الحالي، حيث قامت المنظمة بتخفيف تخفيضات الإنتاج.

 

طالما يصمد خام غرب تكساس الوسيط WTI فوق منطقة 41.00 دولار، يمكن رؤية مستويات المقاومة عند منطقة 42.00 دولار، منطقة 46.57 (بداية انخفاض مارس/آذار) ومنطقة 50.00 دولار. فيما دون منطقة 41.00، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 40.56 دولار (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 65.62-0.00) ومنطقة 39.00.

 

مناطق الدعم: 41.00، 40.56، 39.00

مناطق المقاومة: 42.00، 46.57، 50.00

 

DOW JONES

استمر مؤشر داو جونز في فقدان قبضته، حيث فشل المؤشر في التغلب على منطقة 27000. وفقاً لتقرير من صحيفة فاينانشيال تايمز، تأخر إعلان التحفيز الذي طال انتظاره من مجلس الشيوخ الأمريكي حتى الأسبوع المقبل، حيث أن هناك صدام بين صانعي السياسة بشأن الخطة. نقلت الأخبار تعليقات من الزعيم الجمهوري في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل والنائب الديمقراطي الأكبر في مجلس الشيوخ تشاك بشأن تبرير الخبر. مع استمرار ارتفاع عدد الحالات الجديدة في الولايات المتحدة، يستمر مؤشر الدولار الأمريكي DXY في الانخفاض لاختبار مناطق فيما دون مستويات 95.00. من ناحية أخرى، تستمر التوترات بين الولايات المتحدة والصين في التصاعد، حيث أمرت الولايات المتحدة الصين بإغلاق قنصليتها في هيوستن وردت الصين بأمر الولايات المتحدة بإغلاق قنصليتها في تشنجدو. سوف يكون أسبوعًا أكثر ازدحامًا من الأسبوع السابق من حيث إصدارات بيانات الاقتصاد الكلي. يوم الاثنين، سوف تصدر مجموعة بيانات طلبيات السلع المعمرة (يونيو/حزيران) وطلبيات السلع الرأسمالية باستثناء الطائرات (يونيو/حزيران) في الولايات المتحدة. يوم الأربعاء، سوف يتم متابعة قرار معدل فائدة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وبيان السياسة النقدية، بينما لا يُتوقع حدوث أي تغيير في معدلات الفائدة. ومع ذلك، سوف ينصب التركيز الرئيسي على المؤتمر الصحفي للجنة الفيدرالية FOMC. يوم الخميس، سوف يتم متابعة مجموعة ​​بيانات متوسط مطالبات البطالة الأولية ​لمدة 4 أسابيع (24 يوليو/تموز) وبيانات الناتج المحلي الإجمالي GDP السنوي (الربع الثاني) من PREL، بينما في يوم الجمعة، سوف يتم متابعة مؤشر مديري المشتريات PMI غير التصنيعي (يوليو/تموز) ومؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي (يوليو/تموز) من NBS في الصين.

 

من الناحية الفنية، فوق منطقة 26000، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 27000، منطقة 27583 (قمة يونيو/حزيران 2020) ومنطقة 28000. من ناحية أخرى، فيما دون منطقة 26000، يمكن رؤية المستهدفات الهبوطية عند منطقة 25210 (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 29568-18158)، منطقة 24690 (مقاومة أبريل/نيسان-مايو/أيار 2020) ومنطقة 23863 (مستويات تصحيح 50.00٪ من الحركة 29568-18158).

 

مناطق الدعم: 26000، 25210، 24690

مناطق المقاومة: 27000، 27583، 28000

 

MACROECONOMIC EVENTS

Do you have any questions?

Our Customer Services team is here to help you.

Get in touch 24 hours a day, 5 days a week:

 

* All the Moving Average support and resistance levels are dynamic by nature. Means when the price approaches the Moving averages, slight variation occurs in the forecasted Moving Average support and resistance levels. Previous few days’ intraday levels are also signicant while trading the current day as the price tend to hover around these levels for some time. Levels in red indicate strong, critical or vital.

All News & Analysis provided by:

Disclaimer: NCM Investment is a subsidiary and service provider of Amwal International Investment Company. The material contained here does not contain (and should not be construed as containing) investment advice or an investment recommendation, or, an offer of or solicitation for, a transaction in any financial instrument. NCM Investment accepts no responsibility for any use that may be made of these comments and for any consequences that result. This communication must not be reproduced or further distributed. All information in this publication has been compiled from publicly available sources that are believed to be reliable; however, we cannot guarantee the accuracy of all information. All information and documentation associated with this report have been produced for the purposes of providing the report only.

Please remember that trading financial markets carry a high degree of risk to your capital. It is possible to lose more than your initial stake. Leveraged products may not be suitable for all investors, therefore please ensure you fully understand the risks involved and seek independent advice if necessary.

All Rights Reserved © NCM Investment