Contact Us:  

Daily Market Report
28 Jul 2020

EURUSD

ارتفع زوج يورو/دولار EUR/USD إلى منطقة 1.1781، وهي أعلى مستوياته منذ سبتمبر/أيلول 2018 عندما وصل الزوج إلى منطقة 1.1814. استمر المستثمرون في بيع الدولار على خلفية التوترات بين الولايات المتحدة والصين ووضع فيروس كورونا في أكبر اقتصاد في العالم، متجاهلين إلى حد كبير إصدارات الاقتصاد الكلي. في الوقت نفسه، يعمل الجمهوريون والديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي على حزمة مساعدات جديدة، وقد يقدمون تقرير عن التقدم بشأن ذلك بعد إغلاق وول ستريت. تم تداول الأسهم باللون الأحمر في جميع أنحاء آسيا وأوروبا، ولكن تمكنت المؤشرات الأمريكية من الارتفاع، حيث قيادة مؤشر ناسداك لمسار الارتفاع.

 

على صعيد البيانات، نشرت ألمانيا مسح IFO لمناخ الأعمال لشهر يوليو/تموز، والذي تحسن إلى 90.5 من 89.3، مع ارتفاع التوقعات إلى 97 ولكن انخفض التقييم الحالي إلى 84.5. نشرت الولايات المتحدة بيانات طلبيات السلع المعمرة لشهر يونيو/حزيران، والتي توسعت بنسبة 7.3٪، أفضل قليلاً من المتوقع. باستثناء وسائل النقل، ارتفعت الطلبيات الجديدة بنسبة 3.3٪، أقل من التوقعات، بينما ارتفعت الطلبيات باستثناء الطلبيات الدفاعية بنسبة 9.2٪ في مقابل 18.6٪ المتوقعة. هذا الثلاثاء، هناك القليل في الأجندة الاقتصادية، حيث سوف تنشر الولايات المتحدة مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي الفيدرالي في ريتشموند وبيانات ثقة المستهلك.

 

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD عند منطقة 1.1750، محتفظًا بموقفه الصعودي على الرغم من حالة التشبع الشرائي على المدى القصير. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن المؤشرات الفنية قد فقدت الزخم الصعودي جزئيًا ولكنها تواصل الارتفاع ضمن قراءات تشبع شرائي مفرطة. تستمر المتوسطات المتحركة على الإطار الزمني المذكور في الارتفاع فيما دون المستويات الحالية. سجل الزوج الآن مكاسب لمدة سبعة أيام متتالية، مما يزيد من مخاطر التصحيح الهابط، على الرغم من أنه لن يكون كافيًا لتأكيد تكون قمة مؤقتة.

 

مناطق الدعم: 1.1750، 1.1710، 1.1670

مناطق المقاومة: 1.1780، 1.1815، 1.1850

 

USDJPY

تداول زوج دولار/ين USD/JPY عند أدنى مستوياته عند منطقة 105.11، وهي مستويات شوهدت آخر مرة في مارس/آذار من هذا العام، ليستقر لاحقًا حول منطقة 105.40. استقر الزوج بالقرب من أدنى مستوياته اليومية على الرغم من النغمة الإيجابية للأسهم الأمريكية وتسجيل عوائد السندات الحكومية لارتداد لحظي متواضع، حيث حافظت الرغبة في المضاربة على تسعير انكماش اقتصادي أمريكي حاد.

 

كانت البيانات القادمة من اليابان في بداية اليوم مشجعة في الغالب، حيث جاء مؤشر مايو/أيار لجميع أنشطة الصناعة عند -3.5٪ من -7.6٪ في الشهر السابق. تم تعديل هبوطي على المؤشر الاقتصادي الرائد لنفس الشهر إلى 78.4، بينما جاء المؤشر المتزامن عند 73.4، أقل من التقدير السابق البالغ 80.1. سوف تنشر الدولة في وقت مبكر من يوم الثلاثاء مؤشر أسعار خدمات الشركات، والذي من المتوقع أن يأتي عند 0.5٪ على أساس سنوي لشهر يونيو/حزيران من 0.8٪ في الشهر السابق.

 

يحتفظ زوج دولار/ين USD/JPY بموقفه الهبوطي، متجهًا نحو الافتتاح الآسيوي، حيث تستمر المؤشرات الفنية في التوجه نحو الانخفاض ضمن مستويات تشبع بيعي مفرطة، حيث تفقد الزخم الاتجاهي جزئيًا. يتجه المتوسط المتحرك البسيط 20 نحو الانخفاض بشكل رأسي تقريبًا، أعلى بكثير من المستويات الحالية وفوق المتوسطات المتحركة الأطول. لدى الزوج مجال لتمديد تراجعه نحو منطقة 104.40 في حالة كسر القاع اليومي المذكور.

 

مناطق الدعم: 105.10، 104.80، 104.45

مناطق المقاومة: 105.50، 105.80، 106.10

 

GBPUSD

ارتفع زوج إسترليني/دولار GBP/USD إلى أعلى مستوياته خلال أربعة أشهر عند منطقة 1.2902، ليتراجع بالكاد بشكل متواضع قبيل الإغلاق ليستقر عند منطقة 1.2870. كما حدث في الأيام القليلة الماضية، يمكن أن يعزى الارتفاع إلى عمليات بيع الدولار، حيث يواصل المستثمرون تسعير ركود اقتصادي حاد في البلاد. في وقت لاحق من هذا الأسبوع، سوف تنشر الولايات المتحدة التقديرات الأولية للناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الثاني، حيث من المتوقع أن يشهد الاقتصاد انكماش ضخم بنسبة 34٪ في الأشهر الثلاثة حتى يونيو/حزيران، وذلك نتيجة لوباء فيروس كورونا.

 

في الوقت نفسه، ليس لدى المملكة المتحدة ما تحتفل به، حيث أن المحادثات مع الاتحاد الأوروبي بشأن علاقاتهم التجارية المستقبلية في حالة جمود. بمجرد ابتعاد التركيز عن الوضع في الولايات المتحدة، قد يعاني الباوند من اختبار الواقع. هذا الثلاثاء، سوف تنشر البلاد بيانات توزيع التجارة المحققة من اتحاد الصناعة البريطانية CBI، والتي جاءت عند -37٪ في الشهر السابق.

 

يظهر زوج إسترليني/دولار GBP/USD حالة تشبع شرائي مفرطة وفقًا للرسوم البيانية اللحظية، ولكن لا توجد إشارات على أنه قد يغير المسار في أي وقت قريب. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الأسعار قد تحركت بشكل أكبر فوق مستويات المتوسط المتحرك البسيط 20 الذي لا يزال صعوديًا، والذي يستمر في الارتفاع فوق المتوسطات المتحركة الأطول. تسجّل المؤشرات الفنية قوة غير متساوية ولكنها تصمد ضمن قراءات تشبع شرائي. اختراق القمة الشهرية المذكورة قد يدفع الزوج لارتفاع إلى حاجز منطقة 1.3000 قبل أن تقرر الرغبة في المضاربة جني بعض الأرباح من المراكز القائمة.

 

مناطق الدعم: 1.2780، 1.2735، 1.2690

مناطق المقاومة: 1.2815، 1.2850، 1.2895

 

AUDUSD

استعاد زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD بعض قوته هذا الاثنين، ليغلق اليوم أقل بقليل من القمة اليومية عند منطقة 0.7149. كان الزوج تحت ضغط بيع معتدل طوال الجزء الأول من اليوم، وذلك على الرغم من النغمة الضعيفة للدولار الأمريكي، إلا أن النغمة الضعيفة للأسهم حافظت على الاتجاه الصاعد المحدود للدولار الأسترالي. ارتد الزوج خلال ساعات التداول الأمريكية، حيث تمكنت وول ستريت من تسجيل بعض المكاسب. صدرت تصريحات من كريس كنت، مساعد محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي RBA، قائلاً إن البنك المركزي مستعد لشراء السندات إذا لزم الأمر من أجل تحقيق مستهدف العائد للسندات لأجل 3 سنوات حول مستويات 25 نقطة أساس. لن تنشر البلاد بيانات اقتصاد كلي هذا الثلاثاء.

 

يقدم زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD موقف محايد إلى صعودي على المدى القصير. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الزوج يواصل التداول فوق ولكن بالقرب من المتوسط المتحرك البسيط 20 الذي يتحرك بدون اتجاه، بينما تحافظ المتوسطات المتحركة الأطول على التحيز الصعودي أدنى بكثير من المتوسط المتحرك الأقصر. يرتفع مؤشر الزخم ضمن مستويات إيجابية، على الرغم من أن مؤشر القوة النسبية RSI يتماسك حول مستويات 60. طالما يصمد الزوج فوق منطقة 0.7100، لدى الزوج مجال لتمديد مكاسبه نحو منطقة 0.7200 وما فوقها خلال الجلسات القادمة، وخاصة إذا استمر أداء الأسهم في التحسن.

 

مناطق الدعم: 0.7100، 0.7065، 0.7030

مناطق المقاومة: 0.7160، 0.7200، 0.7240

 

GOLD

سجل الذهب أخيرًا أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق، حيث انخفض مؤشر الدولار الأمريكي DXY إلى ما دون مستويات 94.00 يوم الاثنين. ارتفع الذهب إلى منطقة 1.945 دولار كأعلى مستوياته على الإطلاق قبل أن يجد التوازن حول منطقة 1930 دولار. بصرف النظر عن أحداث المخاطرة المعتادة مثل اتجاه الوباء والتوترات بين الولايات المتحدة والصين، فإن انخفاض الدولار المدفوع من حالة السيولة المفرطة ومعدلات الفائدة المنخفضة إلى السلبية في جميع أنحاء العالم التي تخلق بيئة مثالية للذهب لجذب المستثمرين. كمؤشر على ذلك، وفقًا لبلومبرج، ارتفع إجمالي حيازات الذهب في صناديق المؤشرات المتداولة إلى مستويات قياسية في الأسبوع الماضي لتسجل الأسبوع الثامن عشر على التوالي من دخول التدفقات. أما على صعيد لجنة تداول العقود الآجلة للسلع CFTC، فإن العقود الآجلة غير التجارية للذهب، التي يتم تداولها من قبل كبار المضاربين وصناديق التحوط، بلغ إجمالي مراكزها 266436 عقود صافية في البيانات التي تم الإبلاغ عنها حتى يوم الثلاثاء، 21 يوليو/تموز. يمثل ذلك مكاسب أسبوعية قدرها 4008 عقود صافية من الأسبوع السابق الذي سجل إجمالي 262428 عقود صافية.

    

بينما حطم الذهب رقم قياسي جدي، أصبح كل التركيز الآن منصباً على اختبار منطقة 2000 دولار. فوق منطقة 1920 دولار (أعلى مستوياته السابقة على الإطلاق)، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 1945 دولار (أعلى مستوياته على الإطلاق)، منطقة 2000 دولار ومنطقة 2040 دولار. فيما دون منطقة 1920 (أعلى مستوياته السابقة على الإطلاق)، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 1900 ومنطقة 1825 (إغلاق شهر أغسطس/آب 2011).

 

مناطق الدعم: 1920، 1900، 1825

مناطق المقاومة: 1945، 2000، 2040

 

SILVER

تتبعت الفضة أيضاً نفس نهج الذهب لتسجل أعلى مستوياتها الجديدة منذ أغسطس/آب 2013. يستمر الانخفاض الذي شهده مؤشر الدولار الأمريكي DXY إلى ما دون مستويات 94.00 في دفع المعادن النفيسة للارتفاع إلى جانب حالة السياسة النقدية الحالية. منذ الانخفاض الذي شهده شهر مارس/آذار، ارتفعت الفضة بنسبة 75٪ مقارنة مع ارتفاع الذهب بنسبة 24٪. أيضًا، بعد الارتفاع إلى مستويات 127.00، تراجعت نسبة الذهب إلى الفضة إلى مستويات 85.00، حيث تفوقت الفضة على الذهب في الأداء. التطبيع الذي نشهده في النشاط الصناعي هو أكبر داعم للفضة بعد انخفاض الدولار. مع زيادة الإنتاج الصناعي العالمي، يزداد الطلب على الفضة.

 

فوق منطقة 24.00 دولار، يمكن أن تستهدف الفضة منطقة 25.11 دولار (أعلى مستويات أغسطس/آب 2013)، منطقة 26.23 (دعم 2011-2012 لعدة سنوات) ومنطقة 28.00 دولار. فيما دون منطقة 22.19 (أعلى مستويات عام 2014)، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 21.50 ومنطقة 21.00.

 

مناطق الدعم: 22.19، 21.50، 21.00

مناطق المقاومة: 25.11، 26.23، 28.00

 

CRUDE WTI

لم يتفاعل خام غرب تكساس الوسيط WTI مع انخفاض الدولار وحافظ على حركة هابطة فوق منطقة 41.00 دولار. تضغط التوترات بين الولايات المتحدة والصين على خام غرب تكساس الوسيط WTI، حيث أن حدث مخاطر إعادة فرض إجراءات الإغلاق في الولايات المتحدة وأوروبا يخلق مخاوف من انخفاض الطلب. سوف تبدأ منظمة أوبك OPEC وحلفاءها في تخفيف تخفيضات الإنتاج على مدى الشهرين المقبلين بمقدار مليوني برميل يوميًا.

 

طالما يصمد خام غرب تكساس الوسيط WTI فوق منطقة 41.00 دولار، يمكن رؤية مستويات المقاومة عند منطقة 42.00 دولار، منطقة 46.57 (بداية انخفاض مارس/آذار) ومنطقة 50.00 دولار. فيما دون منطقة 41.00، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 40.56 دولار (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 65.62-0.00) ومنطقة 39.00.

 

مناطق الدعم: 41.00، 40.56، 39.00

مناطق المقاومة: 42.00، 46.57، 50.00

 

DOW JONES

قام مؤشر داو جونز بمحاولة ضعيفة للارتداد بعد يومين متتاليين من الانخفاض. جاء المزاج الإيجابي المحدود متماشياً مع توقع اتفاقية تحفيز مالي ثانية بقيمة تريليون دولار على الأقل سوف يتم الإعلان عنها هذا الأسبوع. من ناحية أخرى، سوف يتابع المتداولون هذا الأسبوع صدور تقارير الأرباح من أمازون، ألفابيت وآبل. حافظ الدولار على انخفاضه ليسجل أدنى مستوياته خلال عامين فيما دون مستويات 94.00. يوم الاثنين، توسعت طلبيات السلع المعمرة في الولايات المتحدة بنسبة 7.3٪ على أساس شهري إلى 206.9 مليار دولار في يونيو/حزيران بعد زيادة بنسبة 15.1٪ في مايو/أيار، كما أفاد مكتب الإحصاء الأمريكي يوم الاثنين. جاءت هذه القراءة أفضل بقليل من توقعات السوق بزيادة قدرها 7.2٪، مما ساعد أيضًا على تعزيز معنويات المخاطرة الإيجابية.

 

من الناحية الفنية، فوق منطقة 26000، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 27000، منطقة 27583 (قمة يونيو/حزيران 2020) ومنطقة 28000. من ناحية أخرى، فيما دون منطقة 26000، يمكن رؤية المستهدفات الهبوطية عند منطقة 25210 (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 29568-18158)، منطقة 24690 (مقاومة أبريل/نيسان-مايو/أيار 2020) ومنطقة 23863 (مستويات تصحيح 50.00٪ من الحركة 29568-18158).

 

مناطق الدعم: 26000، 25210، 24690

مناطق المقاومة: 27000، 27583، 28000

 

MACROECONOMIC EVENTS

Do you have any questions?

Our Customer Services team is here to help you.

Get in touch 24 hours a day, 5 days a week:

 

* All the Moving Average support and resistance levels are dynamic by nature. Means when the price approaches the Moving averages, slight variation occurs in the forecasted Moving Average support and resistance levels. Previous few days’ intraday levels are also signicant while trading the current day as the price tend to hover around these levels for some time. Levels in red indicate strong, critical or vital.

All News & Analysis provided by:

Disclaimer: NCM Investment is a subsidiary and service provider of Amwal International Investment Company. The material contained here does not contain (and should not be construed as containing) investment advice or an investment recommendation, or, an offer of or solicitation for, a transaction in any financial instrument. NCM Investment accepts no responsibility for any use that may be made of these comments and for any consequences that result. This communication must not be reproduced or further distributed. All information in this publication has been compiled from publicly available sources that are believed to be reliable; however, we cannot guarantee the accuracy of all information. All information and documentation associated with this report have been produced for the purposes of providing the report only.

Please remember that trading financial markets carry a high degree of risk to your capital. It is possible to lose more than your initial stake. Leveraged products may not be suitable for all investors, therefore please ensure you fully understand the risks involved and seek independent advice if necessary.

All Rights Reserved © NCM Investment