Contact Us:  

Daily Market Report
29 Jul 2020

EURUSD

استعاد الدولار الأمريكي بعض قوته هذا الثلاثاء، ولكن مكاسبه كانت متواضعة إلى حد ما، مما يشير إلى ارتداد تصحيحي أكثر من شهية مفاجئة تجاه الدولار. انخفض زوج يورو/دولار EUR/USD إلى منطقة 1.1698، ليرتد لاحقًا إلى منطقة 1.1730 الحالية، والتي قضى حولها معظم الجلسة الأمريكية. لم يكن لدى أجندة الاقتصاد الكلي الكثير لتقدمه، حيث كانت الأخبار الوحيدة الجديرة بالمراقبة هي بيانات ثقة المستهلك في الولايات المتحدة من CB، والتي جاءت عند 92.6 في يوليو/تموز، منخفضة من 98.3 وأقل من توقعات السوق عند 94.0. أيضًا، وبدون إشعار سابق، أعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأمريكي عن تمديد تسهيلات الإقراض الطارئة حتى ديسمبر/كانون الأول 2020، ليتم تمديدها لمدة ثلاثة أشهر.

 

هذا الأربعاء، سوف ينصب التركيز على البنك المركزي الأمريكي. من المتوقع أن يحافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed على سياسته الحالية دون تغيير، ليتبنى موقف الانتظار والترقب بعد الإعلان عن تحفيز ضخم خلال الأشهر القليلة الماضية. ومع ذلك، وبينما تستمر حالات الإصابة بوباء فيروس كورونا في الولايات المتحدة في الارتفاع، فإن حالة عدم اليقين بشأن المستقبل الاقتصادي يمكن أن تحفز رد فعل من صناع السياسة. كالعادة، سوف يقدم الرئيس باول خطابًا، حيث من المرجح أن يأخذ المستثمرون منه معظم الإشارات.

 

يحافظ زوج يورو/دولار EUR/USD على موقفه الصعودي على الرغم من غياب الزخم على المدى القصير. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الزوج يواصل التداول فوق المتوسط المتحرك البسيط 20 الصعودي بقوة، الذي يقدم حاليًا دعمًا ديناميكيًا حول منطقة 1.1680. تراجعت المؤشرات الفنية من مستويات مفرطة، مع تماسك مؤشر القوة النسبية RSI حاليًا حول مستويات 67 ويتجه مؤشر الزخم نحو الانخفاض بشكل طفيف أعلى بكثير من خط المنتصف. يمكن أن يكتسب التصحيح الهابط الزخم بمجرد كسر المتوسط المتحرك البسيط 20 المذكور، في حين أن الثيران سوف يقدمون دفعة أخرى بمجرد تجاوز الزوج للقمة عند منطقة 1.1780.

 

مناطق الدعم: 1.1750، 1.1710، 1.1670

مناطق المقاومة: 1.1780، 1.1815، 1.1850

 

USDJPY

مدد زوج دولار/ين USD/JPY انخفاضه الشهري إلى منطقة 104.95، ليتداول أعلى بقليل من منطقة 105.00 قبيل افتتاح الجلسة الآسيوية. ارتفع الزوج في بداية يوم الثلاثاء، وسجل قمة يومية عند منطقة 105.68، حيث وجد الدولار دعمًا مؤقتاً من الأخبار المتعلقة بحزمة المساعدات الجديدة للإغاثة من فيروس كورونا في الولايات المتحدة، والتي تحتاج الآن إلى موافقة الكونجرس. ومع ذلك، كان التصحيح الصاعد في الدولار قصير الأجل، حيث استمرت الرغبة في المضاربة في بيع العملة قبيل صدور بيانات الدرجة الأولى، بدءًا من هذا الأربعاء مع قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

 

إضافة إلى الضغط على الزوج، جاءت البيانات اليابانية أفضل من توقعات السوق، مع مؤشر أسعار خدمات الشركات لشهر يونيو/حزيران، الذي تحسن إلى 0.8٪ على أساس سنوي من 0.5٪ في الشهر السابق. أيضاً، انخفضت عائدات سندات الخزانة الأمريكية، بينما ظلت المؤشرات الأمريكية تحت الضغط، غير قادرة على تسجيل مكاسب لحظية ولكنها تغيرت بشكل طفيف على أساس يومي. خلال الجلسة الآسيوية القادمة، لن تنشر اليابان بيانات اقتصاد كلي، على الرغم من أنه من المقرر أن يتحدث نائب محافظ البنك المركزي الياباني BOJ ماسايوشي أماميا.

 

يتداول زوج دولار/ين USD/JPY حول منطقة 105.10، حيث لا يزال معرضًا لمخاطر الانخفاض. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن المؤشرات الفنية ارتدت بشكل متواضع من أدنى مستوياتها اليومية، ولكنها أيضًا لا تزال ضمن مناطق سلبية. في الوقت نفسه، يتجه المتوسط المتحرك البسيط 20 نحو الانخفاض بشكل رأسي تقريبًا فوق المستويات الحالية، ليتحرك الآن حول منطقة 105.80. كما تم التعليق على التحديثات السابقة، لدى الزوج مجال لتمديد انخفاضه نحو منطقة 104.40 قبل أن يتمكن من القيام بارتداد ملموس.

 

مناطق الدعم: 104.80، 104.45، 104.00

مناطق المقاومة: 105.50، 105.80، 106.10

 

GBPUSD

استمر الإسترليني في الاستفادة من ضعف الدولار واسع النطاق، حيث ارتفع زوج إسترليني/دولار GBP/USD إلى منطقة 1.2952، وهي أعلى مستوياته خلال أربعة أشهر. وجدت العملة البريطانية دعمًا إضافيًا من مسح توزيع التجارة الصادر عن اتحاد الصناعة البريطانية CBI لشهر يوليو/تموز بشأن المبيعات المحققة، والذي قفز بشكل غير متوقع إلى 4٪ من -37٪ وتجاوز بشكل كبير -25٪ المتوقعة. ومع ذلك، حذر كبير الاقتصاديين في اتحاد الصناعة البريطانية CBI، رين نيوتون سميث، من أن "إعادة فتح متاجر التجزئة غير الضرورية كانت خطوة حيوية نحو الانتعاش ولكنها ليست علاجًا للجميع"، حيث أضاف أنه بالنسبة لبعض الأعمال، فإن الصورة "لا تزال قاتمة".

 

في الوقت نفسه، حذر رئيس الوزراء البريطاني جونسون من موجة ثانية من فيروس كورونا تضرب أوروبا، مضيفًا أنه لن يتردد في اتخاذ إجراءات حاسمة لتجنيب المملكة المتحدة المعاناة من تفشي آخر للوباء. جاءت تعليقاته بعد أن فرضت المملكة المتحدة الحجر الصحي لمدة أسبوعين لجميع المسافرين القادمين من إسبانيا. هذا الأربعاء، سوف تنشر المملكة المتحدة مؤشر أسعار المتاجر BCR لشهر يونيو/حزيران، والذي جاء عند -1.6٪ سابقًا، وبيانات المعروض النقدي لشهر يونيو/حزيران.

 

يتداول زوج إسترليني/دولار GBP/USD أقل بقليل من القمة المذكورة ويمكن أن يمدد مكاسبه خلال الجلسات القادمة. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الزوج يتداول أعلى بكثير من المتوسط المتحرك البسيط 20 الصعودي، والذي يستمر في الارتفاع فوق المتوسطات المتحركة الأطول. فقدت المؤشرات الفنية الزخم الصعودي ولكنها تصمد بالقرب من أعلى مستوياتها اللحظية ضمن مناطق تشبع شرائي، مما يشير إلى غياب الاهتمام بالبيع.

 

مناطق الدعم: 1.2905، 1.2860، 1.2810

مناطق المقاومة: 1.2960، 1.3000، 1.3050

 

AUDUSD

أغلق زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD يوم الثلاثاء على مكاسب متواضعة حول منطقة 0.7160، بعد أن قضى اليوم ضمن مستويات مألوفة، على الرغم من تسجيل نموذج قمة أعلى من القمة السابقة وقاع أعلى من القاع السابق على أساس يومي. مرة أخرى، حافظ نقص الطلب على الدولار على الزوج واقفاً على قدميه، على الرغم من الأداء الضعيف للأسهم، والذي عادة ما يميل إلى دفع الزوج نحو الانخفاض.

 

خلال الجلسة الآسيوية القادمة، سوف تنشر أستراليا بيانات التضخم للربع الثاني، والتي من المتوقع أن تكون قد انخفضت إلى مستويات قياسية، وذلك نتيجة للمعركة الجارية للسيطرة على وباء فيروس كورونا. وفقًا للتقديرات الأولية، فإن مؤشر أسعار المستهلكين CPI للربع الثاني من المتوقع أن يأتي عند -2.0٪ من 0.3٪ في الربع السابق، وعند -0.4٪ مقارنة بالربع الثاني من عام 2019 في مقابل 2.2٪ السابقة. من المتوقع أن يأتي المتوسط المنقح لمؤشر أسعار المستهلكين CPI عند 0.1٪ على أساس ربع سنوي وعند 1.4٪ على أساس سنوي. قد تحفز الأرقام الأسوأ من المتوقع حركة هابطة في الزوج، ولكن يبدو أنه من غير المرجح أن يحفز ذلك حركة هابطة كبيرة.

 

يتداول زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD بالقرب من أعلى مستويات هذا العام عند منطقة 0.7182، التي تمثل منطقة المقاومة الحالية. الصورة على المدى القصير في صالح تمديد الارتفاع، حيث يواصل زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD التداول فوق المتوسط المتحرك البسيط 20 الذي يتحرك بدون اتجاه على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، بينما تستمر المتوسطات المتحركة الأطول في الارتفاع فيما دونه. تفتقر المؤشرات الفنية إلى الزخم الاتجاهي ولكنها تصمد بشكل جيد ضمن مستويات إيجابية.

 

مناطق الدعم: 0.7100، 0.7065، 0.7030

مناطق المقاومة: 0.7185، 0.7220، 0.7260

 

GOLD

يتصاعد القلق في الأسواق، حيث اختبر الذهب أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق بينما تراجعت وول ستريت يوم الثلاثاء. مدد المعدن الأصفر ارتفاعه القياسي إلى منطقة 1981 دولار قبل أن يجد التوازن حول منطقة 1950 دولار. بصرف النظر عن التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين مع اتجاه وباء فيروس كورونا، فإن الذهب مدعوم بشكل كبير من خلال التراجع الهائل الذي شهده الدولار الأمريكي وكذلك انخفاض معدلات الفائدة الحقيقية. على الرغم من السيولة المفرطة الحالية التي تقدمها البنوك المركزية في العالم، فإن الموجة الثانية من حزمة التحفيز المالي لا تزال قيد المناقشة في الولايات المتحدة. وبالتالي، فإن الحزمة الجديدة سوف ترفع من السيولة في الأسواق، مما سوف يدعم الذهب بشكل أكبر.

 

بما أن منطقة 2000 دولار تظهر في الأفق الآن، فإنه طالما يظل الذهب فوق منطقة 1950 دولار، يمكن رؤية المستهدفات الصعودية عند منطقة 1980 دولار (أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق)، منطقة 2000 دولار ومنطقة 2040 دولار. فيما دون منطقة 1950 دولار، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 1920 دولار، منطقة 1900 ومنطقة 1825 (إغلاق شهر أغسطس/آب 2011).

 

مناطق الدعم: 1920، 1900، 1825

مناطق المقاومة: 1980، 2000، 2040

 

SILVER

بعد الارتفاع الكبير الذي دفع الفضة إلى ما فوق منطقة 24.00 دولار، فشل المعدن الأبيض في مواكبة الذهب يوم الثلاثاء. مع اختبار الذهب لأعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق، أغلقت الفضة اليوم في المنطقة السلبية بعد أن سجلت أعلى مستوياتها منذ أبريل/نيسان 2013. يرتبط التراجع ارتباطًا وثيقًا بمخاوف الموجة الثانية من وباء فيروس كورونا، والتي من المرجح أن تعطل الإنتاج الصناعي والطلب على الفضة.

 

فوق منطقة 24.00 دولار، يمكن أن تستهدف الفضة منطقة 25.11 دولار (أعلى مستويات أغسطس/آب 2013)، منطقة 26.23 (دعم 2011-2012 لعدة سنوات) ومنطقة 28.00 دولار. فيما دون منطقة 22.19 (أعلى مستويات عام 2014)، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 21.50 ومنطقة 21.00.

 

مناطق الدعم: 22.19، 21.50، 21.00

مناطق المقاومة: 25.11، 26.23، 28.00

 

CRUDE WTI

مع استمرار ارتفاع عدد الحالات الجديدة في أوروبا وآسيا، فإن أسعار النفط مضغوطة من مخاوف إعادة فرض إجراءات الإغلاق التي سوف تحد من الطلب. من ناحية أخرى، ارتد الدولار من أدنى مستوياته خلال عامين وأضاف ضغطًا إضافيًا على خام غرب تكساس الوسيط WTI. بعد الهبوط التاريخي الذي شهدناه في أبريل/نيسان، تمكن خام غرب تكساس الوسيط WTI من الارتفاع إلى نطاق منطقة 40.00-41.00 دولار ووجد توازنًا، حيث يبحث عن محفز إضافي من أجل حركة صاعدة.

 

إذا تمكن خام غرب تكساس الوسيط WTI من الصمود فوق منطقة 40.56 دولار (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 65.62-0.00)، فيمكن رؤية المستهدفات الصعودية عند منطقة 41.00 دولار، منطقة 46.57 (بداية انخفاض مارس/آذار) ومنطقة 50.00 دولار. فيما دون منطقة 40.00، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 39.00 ومنطقة 32.81 (مستويات تصحيح 50٪ من الحركة 65.62-0.00).

 

مناطق الدعم: 40.00، 39.00، 32.81

مناطق المقاومة: 41.00، 46.57، 50.00

 

DOW JONES

تراجع مؤشر داو جونز يوم الثلاثاء ليمحو مكاسب يوم الاثنين. تم مساعدة هذه الحركة من الانخفاض الحاد الذي شهدته بيانات ثقة المستهلك والعدد المتزايد من الحالات الجديدة في الولايات المتحدة. انخفضت ثقة المستهلك الأمريكي في يوليو/تموز إلى قراءة 92.6 مع استمرار انتشار عدوى فيروس كورونا في أجزاء كثيرة من البلاد. جاءت معظم الانخفاضات الكبيرة في الولايات التي شهدت زيادات كبيرة في عدد الحالات الجديدة لوباء فيروس كورونا المستجد COVID-19. كان هناك انخفاض كبير في مؤشر التوقعات الذي يظهر انخفاضًا كبيرًا في المعنويات في ميتشجان، فلوريدا، تكساس، كاليفورنيا وجميع الولايات التي شهدت تجدد الارتفاع في حالات الإصابة بوباء فيروس كورونا. القراءة أقل من قراءة 98.3 في يونيو/حزيران. من ناحية أخرى، فإن الأسواق حذرة قبل صدور تقارير أرباح شركات التكنولوجيا الكبيرة يوم الخميس. أيضًا، سوف تتجه جميع الأنظار نحو اللجنة الفيدرالية FOMC غدًا، حيث أفاد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بالفعل بأنهم سوف يحافظون على معدلات الفائدة دون تغيير – بالقرب من الصفر لمدة أطول. تقترب النقاشات حول حزمة التحفيز الثانية من طريق مسدود، حيث لا يزال الجمهوريون والديمقراطيون متمسكين بمقترحاتهم.

 

من الناحية الفنية، فوق منطقة 26000، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 27000، منطقة 27583 (قمة يونيو/حزيران 2020) ومنطقة 28000. من ناحية أخرى، فيما دون منطقة 26000، يمكن رؤية المستهدفات الهبوطية عند منطقة 25210 (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 29568-18158)، منطقة 24690 (مقاومة أبريل/نيسان-مايو/أيار 2020) ومنطقة 23863 (مستويات تصحيح 50.00٪ من الحركة 29568-18158).

 

مناطق الدعم: 26000، 25210، 24690

مناطق المقاومة: 27000، 27583، 28000

 

MACROECONOMIC EVENTS

Do you have any questions?

Our Customer Services team is here to help you.

Get in touch 24 hours a day, 5 days a week:

 

* All the Moving Average support and resistance levels are dynamic by nature. Means when the price approaches the Moving averages, slight variation occurs in the forecasted Moving Average support and resistance levels. Previous few days’ intraday levels are also signicant while trading the current day as the price tend to hover around these levels for some time. Levels in red indicate strong, critical or vital.

All News & Analysis provided by:

Disclaimer: NCM Investment is a subsidiary and service provider of Amwal International Investment Company. The material contained here does not contain (and should not be construed as containing) investment advice or an investment recommendation, or, an offer of or solicitation for, a transaction in any financial instrument. NCM Investment accepts no responsibility for any use that may be made of these comments and for any consequences that result. This communication must not be reproduced or further distributed. All information in this publication has been compiled from publicly available sources that are believed to be reliable; however, we cannot guarantee the accuracy of all information. All information and documentation associated with this report have been produced for the purposes of providing the report only.

Please remember that trading financial markets carry a high degree of risk to your capital. It is possible to lose more than your initial stake. Leveraged products may not be suitable for all investors, therefore please ensure you fully understand the risks involved and seek independent advice if necessary.

All Rights Reserved © NCM Investment