Contact Us:  

Daily Market Report
05 Aug 2020

EURUSD

تذبذب الدولار الأمريكي بين المكاسب والخسائر على مدار اليوم، مع اقتصار الأزواج الرئيسية على مستويات مألوفة. سجل زوج يورو/دولار EUR/USD قمة عند منطقة 1.1805 خلال ساعات التداول في لندن ولكنه أغلق اليوم على مكاسب متواضعة عند منطقة 1.1790. يبدو أن الكونجرس الأمريكي غير قادر على إيجاد أرضية مشتركة بشأن حزمة المساعدة القادمة، وهي أخبار أثرت على مزاج السوق. خلال فترة الظهيرة الأمريكية، قال زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، إن المحادثات مع البيت الأبيض كانت تسير أخيرًا في الاتجاه الصحيح، مما عزز مزاج السوق على الرغم من أنه أضاف أنهم لا يزالون متباعدين في بعض القضايا، مشيراً إلى أن الفجوة بين الطرفين "حول الأولويات وحول حجم الحزمة."

 

على صعيد البيانات، نشر الاتحاد الأوروبي مؤشر أسعار المنتجين PPI لشهر يونيو/حزيران، والذي ارتفع بنسبة 0.7٪ في الشهر، وانخفض بنسبة 3.7٪ مقارنةً بعام سابق، أفضل مما كان متوقعًا. من ناحية أخرى، نشرت الولايات المتحدة مؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP، والذي تحسن إلى 36.8 في أغسطس/آب من 44 في الشهر السابق، وبيانات طلبيات المصانع لشهر يونيو/حزيران، والتي ارتفعت بنسبة 6.2٪، أفضل من تقديرات السوق.

 

هذا الأربعاء، سوف تنشر ماركيت الإصدارات النهائية لتقارير مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات لشهر يوليو/تموز لمعظم الاقتصادات الرئيسية، والتي من المتوقع أن تتعرض في الغالب لمراجعات صعودية من التقديرات الأولية. سوف يكشف الاتحاد الأوروبي أيضًا عن بيانات مبيعات التجزئة لشهر يونيو/حزيران، والتي من المتوقع أن ترتفع بنسبة 5.5٪ في الشهر، بينما سوف تقوم الولايات المتحدة بنشر استطلاع ADP لشهر يوليو/تموز بشأن التوظيف في القطاع الخاص ومؤشر مديري المشتريات PMI غير التصنيعي من ISM، والذي من المتوقع أن يأتي عند 55 في يوليو/تموز من 57.1 في يونيو/حزيران.

 

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD بدون أحداث مؤثرة لليوم الثاني على التوالي، ولكنه يصمد فوق مستويات تصحيح 23.6٪ من ارتفاع يوليو/تموز عند منطقة 1.1735، حيث أن الانخفاضات فيما دون هذه المنطقة سرعان من تجذب المشترين. يستمر المنظور طويل الأجل في صالح الاتجاه الصاعد، على الرغم من أن الاحتمالية الصعودية لا تزال محدودة على المدى الأقصر. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن المتوسط المتحرك البسيط 20 الذي يتحرك بشكل عرضي مستقر حافظ على الحد من المكاسب، بينما ارتدت المؤشرات الفنية من قيعان يومية، ولكنها لا تزال ضمن مستويات سلبية، حيث تفتقر إلى الزخم الصعودي. الدولار لديه احتمالية صعودية محدودة، مما يعني أن السوق من المرجح أن يستمر في رؤية الانخفاضات كفرص للشراء.

 

مناطق الدعم: 1.1735، 1.1690، 1.1650

مناطق المقاومة: 1.1825، 1.1860، 1.1900

 

USDJPY

قضى زوج دولار/ين USD/JPY يوم التداول ضمن نطاق تداولات يوم الاثنين، ليغلق اليوم المنطقة الحمراء حول منطقة 105.75. انصب تركيز الزوج على العوائد من أجل العثور على اتجاه، متجاهلاً النغمة الإيجابية للأسهم خلال ساعات التداول الأمريكية، حيث ظل الطلب على الدولار غائبًا. أضاف الاضطراب السياسي في الولايات المتحدة إلى ضعف الدولار، حيث لم يتمكن المشرعون من التوصل إلى اتفاق بشأن حزمة المساعدات القادمة، بعد انتهاء الاستفادة من المحفزات في الأسبوع الماضي. انخفض العائد على سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوياته خلال الأخيرة خلال عدة أشهر عند مستويات 0.51٪.

 

في بداية اليوم، نشرت اليابان بيانات تضخم طوكيو لشهر يوليو/تموز، والذي جاء أفضل من المتوقع، مرتفعًا بنسبة 0.6٪ على أساس سنوي، بينما ارتفعت القراءة الأساسية بنسبة 0.4٪، وكلاهما أفضل مما كان متوقعًا. هذا الأربعاء، سوف تصدر البلاد مؤشر مديري المشتريات PMI النهائي لقطاع الخدمات من بنك جيبون لشهر يوليو/تموز، والذي جاءت تقديراته السابقة عند 45. في وقت لاحق من اليوم، من المقرر أن يتحدث محافظ البنك المركزي الياباني BOJ كورودا عن البنوك المركزية في عصر فيروس كورونا المستجد COVID-19.

 

يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات لزوج دولار/ين USD/JPY أن الزوج لا يزال يتداول فيما دون المتوسط المتحرك البسيط 100 الهبوطي ولكنه لا يزال فوق المتوسط المتحرك البسيط 20 الصعودي، وهذا الأخير يتحرك حول منطقة 105.55. تراجعت المؤشرات الفنية على الإطار الزمني المذكور من أعلى مستوياتها اليومية، حيث يتجه مؤشر الزخم نحو الانخفاض ولكنه يتحرك فوق مستويات 100، حيث يستقر مؤشر القوة النسبية RSI حول مستويات 51. من المرجح أن يظل الثيران خارج المشهد طالما أن الزوج يصمد فيما دون منطقة 106.45، والتي أصبحت تعمل بمثابة منطقة مقاومة ثابتة قوية.

 

مناطق الدعم: 105.55، 105.20، 104.80

مناطق المقاومة: 106.10، 106.45، 106.90

 

GBPUSD

سجل زوج إسترليني/دولار GBP/USD قاع أقل من القاع السابق بالنسبة للأسبوع عند منطقة 1.2980، ولكنه ارتد من القاع المذكور ليستقر مرة أخرى حول منطقة 1.3060. كان التراجع والارتداد اللاحق مدفوعاً مرة أخرى من الدولار، حيث استمرت الرغبة في المضاربة في تجاهل أخبار المملكة المتحدة. نظرًا لعدم إحراز تقدم في المحادثات التجارية مع الاتحاد الأوروبي، حولت المملكة المتحدة اهتمامها نحو اقتصادات أخرى. تجري المملكة الآن محادثات مع الولايات المتحدة، على الرغم من إحراز تقدم طفيف على هذه الجبهة، وخاصة قبيل الانتخابات الأمريكية المقررة بحلول نهاية العام.

 

في وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس الوزراء البريطاني جونسون عن جولة أخرى من التحفيز، تركز على بناء المنازل والبنية التحتية، حيث تهدف تعزيز الاقتصاد. أشار التقرير إلى استثمار حوالي 900 مليون إسترليني، وسوف يتم تخصيص 360 مليون إسترليني من أجل توفير 26 ألف منزل جديد على أرض تطوير المباني. ومع ذلك، فإن تدابير الإغلاق الأخيرة في منطقة لندن وسط عودة ارتفاع حالات فيروس كورونا خففت من الطلب على الإسترليني.

 

لم تنشر المملكة المتحدة بيانات اقتصاد كلي مؤثرة هذا الثلاثاء. تتضمن أجندة يوم الأربعاء النسخة النهائية من مؤشر مديري المشتريات PMI النهائي لقطاع الخدمات من ماركيت لشهر يوليو/تموز، والذي من المتوقع ان يأتي دون تغيير عند 56.6.

 

حقق زوج إسترليني/دولار GBP/USD تقدم طفيف منذ التحديث الأخير، دون تغيير إلى حد كبير لليوم الثالث على التوالي. على المدى القصير، لا تزال المخاطر تميل نحو الاتجاه الهبوطي، حيث يتداول الزوج على الرسم البياني لفريم 4 ساعات فيما دون المتوسط المتحرك البسيط 20، الذي يفقد الزخم الصعودي. في الوقت نفسه، استأنف مؤشر الزخم انخفاضه ضمن مستويات سلبية، بينما استقر مؤشر القوة النسبية RSI ضمن قراءات محايدة. ضعف الدولار واسع النطاق يمنع الزوج من الهبوط، ووف يحدث تحول قوي في هذا الموقف عندما نرى الباوند يستسلم للأخبار المحلية.

 

مناطق الدعم: 1.3020، 1.2980، 1.2935

مناطق المقاومة: 1.3090، 1.3125، 1.3160

 

AUDUSD

أغلق زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD يوم الثلاثاء على مكاسب متواضعة بالقرب من قمة يومية عند منطقة 0.7158، مدعومًا من ارتفاع الأسهم ونغمة الدولار الأمريكي السيئة. كانت البيانات الأسترالية الصادرة في بداية اليوم متباينة، حيث ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 2.7٪ على أساس شهري في يونيو/حزيران، أفضل من التوقعات. ومع ذلك، وفي الربع الثاني من العام، انخفضت أحجام التجزئة بنسبة 3.4٪ مقارنة بالربع السابق، وهو أكبر انخفاض معدّل موسمياً خلال عقدين. سجل الميزان التجاري للبلاد فائضاً قدره 8202 مليون في يونيو/حزيران، أقل من 8800 مليون المتوقعة. أيضًا، عقد البنك الاحتياطي الأسترالي RBA اجتماعًا بشأن السياسة النقدية، تاركًا معدل الفائدة النقدية عند 0.25٪ كما كان متوقعًا. قال صانعو السياسة إن أسوأ انكماش اقتصادي عالمي قد مر، على الرغم من أنهم أضافوا أن التوقعات لا تزال "غير مؤكدة بشكل كبير".

 

سوف تنشر البلاد هذا الأربعاء مؤشر AIG لأداء قطاع البناء لشهر يوليو/تموز، الذي جاء عند 35.5 سابقًا، ومؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات من بنك الكومنولث للشهر نفسه، والذي من المتوقع أن يأتي دون تغيير عن التقدير السابق عند 58.5. في وقت لاحق من اليوم، سوف تكشف البلاد عن بيانات قروض المنازل وبيانات الإقراض للاستثمار في المنازل لشهر يونيو/حزيران.

 

من وجهة نظر فنية، لا تزال الاحتمالية الصعودية لزوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD محدودة على المدى القصير. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الزوج يحوم حول المتوسط المتحرك البسيط 20 الذي يتحرك بشكل عرضي مستقر، بينما ارتدت المؤشرات الفنية من قيعان لحظية، ولكنها تحولت لتتحرك بشكل عرضي مستقر، حيث يتحرك مؤشر الزخم ضمن مستويات سلبية ومؤشر القوة النسبية RSI ضمن مناطق محايدة. سوف يكون للتمديد الصعودي فرص أكثر في حالة تمديد الزوج للارتداد الجاري إلى ما فوق منطقة المقاومة الحالية 0.7180.

 

مناطق الدعم: 0.7110، 0.7070، 0.7030

مناطق المقاومة: 0.7180، 0.7225، 0.7260

 

GOLD

اخترق الذهب أخيرًا منطقة 2000 دولار ليسجل أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق. بعد اختراق منطقة 1800 دولار، استغرق الذهب أسبوعين فقط لتطوير تحركه مع ارتفاع مثير للإعجاب. في حين أن عوائد سندات الخزانة الأمريكية سلبية من الناحية العملية إذا تم طرح معدل التضخم منها، فإن تحركات السيولة المفرطة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لدعم الاقتصاد تخلق بيئة مثالية للذهب بصرف النظر عن أحداث المخاطر مثل الموجة الثانية من الوباء والتوترات بين الولايات المتحدة والصين. بينما قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول إن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لا "يفكر حتى مجرد تفكير في رفع معدلات الفائدة ..."، فإن الحركة الصاعدة التي تشهدها الأسواق في الذهب بعيدة عن الانتهاء حتى يقرر البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed تقليص ميزانيته العمومية.

 

مع اختراق الذهب لمنطقة 2000 دولار، يمكن رؤية المستهدفات الصعودية التالية عند منطقة 2040 دولار/ منطقة 2100 دولار ومنطقة 2200 دولار. بالنسبة للاتجاه الهابط، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 1980 دولار، منطقة 1950 دولار ومنطقة 1920 دولار.

 

مناطق الدعم: 1980، 1950، 1920

مناطق المقاومة: 2040، 2100، 2200

 

SILVER

مع تجاوز الذهب لمنطقة 2000 دولار للمرة الأولى في التاريخ، فقد شهدت الفضة أيضًا ارتفاعًا مثيرًا للإعجاب لتختبر مناطق أقل بقليل من حاجز منطقة 26.00 دولار يوم الثلاثاء. سجلت الفضة ارتفاع كبير بنسبة 34٪ في شهر يوليو/تموز، وهو أكبر مكسب شهري منذ عام 1979. من ناحية أخرى، فشل مؤشر الدولار الأمريكي DXY في الحفاظ على ارتفاعه وتراجع إلى منطقة 93.00 مرة أخرى. في حالة تطبيع الإنتاج الصناعي على مستوى العالم، فقد تجد الفضة محفز صعودي آخر، مما يدفع نسبة الذهب إلى الفضة للتراجع إلى مستوياتها الطبيعية حول مستويات 60.00.

 

فوق منطقة 25.00 دولار، قد تختبر الفضة منطقة 26.19 دولار (أعلى مستويات يوليو/تموز 2020)، منطقة 27.00 دولار ومنطقة 29.28 دولار (مقاومة مارس/آذار 2013). فيما دون منطقة 25.00، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 24.00 ومنطقة 23.38.

 

مناطق الدعم: 25.00، 24.00، 23.38

مناطق المقاومة: 26.19، 27.00، 29.28

 

CRUDE WTI

حاول خام غرب تكساس الوسيط WTI اختبار منطقة 42.00 دولار مع ظهور آمال في حزمة التحفيز. ساعدت بيانات الاقتصاد الكلي المتفائلة من الولايات المتحدة خام غرب تكساس الوسيط WTI على الارتفاع خلال الجلسة الأمريكية. أفاد مكتب الإحصاء الأمريكي بأن طلبيات المصانع قد ارتفعت بنسبة 6.2٪ على أساس شهري في يونيو/حزيران، أفضل من توقعات السوق عند 5 ٪. بالإضافة إلى ذلك، تحسن مؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP من 44 إلى 46.8 وقفز مؤشر ISM-NY لظروف الأعمال إلى 53.5، متجاوزاً تقديرات المحللين عند 15.8 بهامش واسع. من ناحية أخرى، تحاول منظمة أوبك OPEC وحلفاءها إيجاد توازن للأسعار عن طريق الحد من تخفيضات الإنتاج، وذلك على أمل أن يزداد الطلب مع تطبيع الاقتصادات. على الرغم من الجهود، لا يزال خام غرب تكساس الوسيط WTI يفشل في بدء حركة حاسمة من خلال منطقة 50.00 دولار في انتظار محفز إضافي.

 

إذا تمكن خام غرب تكساس الوسيط WTI من الصمود فوق منطقة 40.56 دولار (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 65.62-0.00)، فيمكن رؤية المستهدفات الصعودية عند منطقة 41.00 دولار، منطقة 46.57 (بداية انخفاض مارس/آذار) ومنطقة 50.00 دولار. فيما دون منطقة 40.00، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 39.00 ومنطقة 32.81 (مستويات تصحيح 50٪ من الحركة 65.62-0.00).

 

مناطق الدعم: 40.00، 39.00، 32.81

مناطق المقاومة: 41.00، 46.57، 50.00

 

DOW JONES

تمكنت وول ستريت من إغلاق اليوم على مكاسب، مدعومة من إصدارات بيانات إيجابية في الولايات المتحدة. تحسن مؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP إلى 36.8 في أغسطس/آب من 44 في الشهر السابق، بينما ارتفعت طلبيات المصانع في يونيو/حزيران إلى 6.2٪، أفضل من تقديرات السوق. من ناحية أخرى، ومع بلوغ الموعد النهائي يوم الجمعة الماضي، فشل الكونجرس في التوصل إلى اتفاق بشأن حزمة التحفيز الإضافية. وصلت التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين إلى مستويات أخرى مع احتمال بيع تطبيق تيك توك، حيث طالب الرئيس ترامب تطبيق تيك توك بالبيع إلى مشترين أمريكيين. في هذه المرحلة، أبدت كل من مايكروسوفت وآبل اهتمامًا بالشراء، بينما وصفت وسائل الإعلام الصينية الولايات المتحدة بأنها "دولة مارقة" ووصفت البيع الإجباري بأنه "سرقة لشركة تكنولوجيا صينية".

 

من الناحية الفنية، فوق منطقة 26000، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 27000، منطقة 27583 (قمة يونيو/حزيران 2020) ومنطقة 28000. من ناحية أخرى، فيما دون منطقة 26000، يمكن رؤية المستهدفات الهبوطية عند منطقة 25210 (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 29568-18158)، منطقة 24690 (مقاومة أبريل/نيسان-مايو/أيار 2020) ومنطقة 23863 (مستويات تصحيح 50.00٪ من الحركة 29568-18158).

 

مناطق الدعم: 26000، 25210، 24690

مناطق المقاومة: 27000، 27583، 28000

 

MACROECONOMIC EVENTS

Do you have any questions?

Our Customer Services team is here to help you.

Get in touch 24 hours a day, 5 days a week:

 

* All the Moving Average support and resistance levels are dynamic by nature. Means when the price approaches the Moving averages, slight variation occurs in the forecasted Moving Average support and resistance levels. Previous few days’ intraday levels are also signicant while trading the current day as the price tend to hover around these levels for some time. Levels in red indicate strong, critical or vital.

All News & Analysis provided by:

Disclaimer: NCM Investment is a subsidiary and service provider of Amwal International Investment Company. The material contained here does not contain (and should not be construed as containing) investment advice or an investment recommendation, or, an offer of or solicitation for, a transaction in any financial instrument. NCM Investment accepts no responsibility for any use that may be made of these comments and for any consequences that result. This communication must not be reproduced or further distributed. All information in this publication has been compiled from publicly available sources that are believed to be reliable; however, we cannot guarantee the accuracy of all information. All information and documentation associated with this report have been produced for the purposes of providing the report only.

Please remember that trading financial markets carry a high degree of risk to your capital. It is possible to lose more than your initial stake. Leveraged products may not be suitable for all investors, therefore please ensure you fully understand the risks involved and seek independent advice if necessary.

All Rights Reserved © NCM Investment