Contact Us:  

Daily Market Report
06 Aug 2020

EURUSD

داعب زوج يورو/دولار EUR/USD أعلى مستوياته السنوية، متداولًا عند أعلى مستوياته عند منطقة 1.1904 هذا الأربعاء، حيث استمرت الرغبة في المضاربة في بيع الدولار. جاءت البيانات الأوروبية متباينة ولكنها لم تؤثر على العملة الموحدة. جاءت القراءات النهائية لتقارير مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات من ماركيت لشهر يوليو/تموز أقل من التوقعات، ومعظمهم يعانون من مراجعات هبوطية. جاء المؤشر الألماني عند 55.6 من التقدير السابق البالغ 56.7. بالنسبة للاتحاد الأوروبي بأكمله، جاء ناتج قطاع الخدمات عند 54.7 من التقدير الأولي البالغ 56.7. أعلن الاتحاد أيضاً عن بيانات مبيعات التجزئة لشهر يونيو/حزيران، والتي ارتفعت في الشهر بنسبة 5.7٪، وهي أسوأ قليلاً مما كان متوقعًا.

 

نشرت الولايات المتحدة مسح التوظيف في القطاع الخاص ADP، والذي أظهر أن القطاع الخاص قد أضاف 167 ألف وظيفة فقط في شهر يوليو/تموز، وهي قراءة أقل بكثير من 4.3 مليون التي أضافها القطاع الخاص في الشهر السابق. تم تعديل صعودي على قراءة شهر يونيو/حزيران، والتي سلطت الضوء فقط على نتيجة يوليو/تموز المريعة. تم تعديل مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات من ماركيت إلى 50 من 49.6، على الرغم من أن التقرير قد أظهر أيضًا تدهور ظروف الطلب في الشهر. ارتفع مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات الرسمي من ISM بشكل غير متوقع إلى 58.1 ولكنه لم يتمكن من تحفيز الاهتمام بالدولار. سوف يقدم يوم الخميس بيانات طلبيات المصانع الألمانية، والتي من المتوقع أن ترتفع لشهر يونيو/حزيران بنسبة 10.1٪، على الرغم من أنها من المتوقع أن تنخفض بنسبة 34٪ عن عام سابق. سوف تنشر الولايات المتحدة أرقام البطالة الأسبوعية المعتادة، والتي سوف تكون مؤثرة قبيل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية NFP يوم الجمعة.

 

تراجع زوج يورو/دولار EUR/USD من القمة المذكورة، ليتداول الآن عند منطقة 1.1860، محتفظًا بتحيزه الصعودي. يبدو هذا الانخفاض تصحيحيًا، حيث لا تزال السيطرة للثيران. على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، يصمد الزوج فوق مستويات المتوسط المتحرك البسيط 20 الذي يتحرك بشكل عرضي مستقر، بينما تحتفظ المؤشرات الفنية بالزخم الصعودي بشكل جيد ضمن مناطق إيجابية. من المتوقع تسجيل ارتفاع أكثر حدة في حالة اختراق منطقة 1.1910 ليتجه الزوج نحو حاجز منطقة 1.20، بينما سوف يستمر النظر إلى التراجعات على أنها فرص للشراء.

 

مناطق الدعم: 1.1835، 1.1790، 1.1740

مناطق المقاومة: 1.1910، 1.1950، 1.1990

 

USDJPY

الضعف المستمر للدولار دفع زوج دولار/ين USD/JPY للانخفاض إلى أدنى مستوياته اليومية عند منطقة 105.31، على الرغم من أن الزوج قد قلص معظم خسائره اللحظية قبيل الإغلاق، ليتداول الآن حول منطقة 105.60. الأداء القوي للأسهم وارتفاع عائدات السندات الحكومية أدى إلى الحد من الانخفاض اللحظي. ارتفعت العوائد وسط تفاؤل معتدل بأن الكونجرس الأمريكي قد يتوصل إلى اتفاق بشأن حزمة المساعدة القادمة للإغاثة من فيروس كورونا بحلول نهاية الأسبوع. ومع ذلك، ظلت العملة الأمريكية بعيدة عن رادار المستثمرين، حيث استمرت بيانات الاقتصاد الكلي في الإشارة إلى تدهور اقتصادي حاد خلال شهر يوليو/تموز.

 

في بداية اليوم، نشرت اليابان مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات من بنك جيبون لشهر يوليو/تموز، والذي جاء عند 45.4 من 45 في الشهر السابق. سوف تقدم أجندة الاقتصاد الكلي للبلاد بيانات ثانوية تتعلق بالمعروض النقدي هذا الخميس.

 

تظهر الصورة قصيرة الأجل لزوج دولار/ين USD/JPY أن المخاطر تميل نحو الاتجاه الهبوطي. على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، مدد الزوج انخفاضه فيما دون المتوسط المتحرك البسيط 20 الذي لا يزال صعودياً، على الرغم من أن المتوسطات المتحركة الأطول تكتسب زخم هبوطي فوقه. في الوقت نفسه، تستقر المؤشرات الفنية ضمن مستويات سلبية، ويتحرك مؤشر القوة النسبية RSI بدون اتجاه ولكن يتجه مؤشر الزخم نحو الانخفاض بقوة بعد محاولة فاشلة لاستعادة المنطقة الإيجابية. من المتوقع تسجيل مزيد من الانخفاضات في حالة كسر القاع اليومي المذكور، مما سوف يفسح مجال لاختبار منطقة 104.50.

 

مناطق الدعم: 105.30، 104.90، 104.55

مناطق المقاومة: 106.00، 106.45، 106.80

 

GBPUSD

واصل زوج إسترليني/دولار GBP/USD الاستمتاع بضعف الدولار، ليمدد ارتفاعه الأسبوعي إلى منطقة 1.3162، ويتداول الآن حول منطقة 1.3130. كما كان يحدث مؤخرًا، كان ارتفاع الزوج مدعومًا من ضعف الدولار، مع تجاهل السوق للأخبار البريطانية السلبية. وفقًا لماركيت، توسع نشاط الخدمات في المملكة المتحدة بشكل أقل من المتوقع في يوليو/تموز، مع تعديل هبوطي على مؤشر مديري المشتريات PMI إلى 56.5 في يوليو/تموز في مقابل 56.6 التي تمثل التقدير السابق. أما على جبهة فيروس كورونا، أصبحت الأخبار مقلقة مرة أخرى في المملكة المتحدة. أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستورجيون، عن إغلاق جديد في منطقة مجلس مدينة أبردين، بعد تأكيد 54 حالة إصابة جديدة بوباء فيروس كورونا، بينما تم رصد ما يقرب من 200 حالة اتصال وثيق.

 

هذا الخميس، سوف ينصب التركيز على قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا BOE. من غير المتوقع أن يغير البنك المركزي سياسته الحالية في هذا الاجتماع بشكل خاص، على الرغم من أنه قد تكون هناك إشارة إلى معدلات فائدة سلبية، وهو خيار كان مطروحًا للمناقشة خلال الأشهر القليلة الماضية. ومع ذلك، لا يُتوقع اتخاذ أي إجراء في هذه المرة، مع توجه جميع الأنظار نحو تصريحات بيلي وتوقعاته الاقتصادية.

 

من وجهة نظر فنية، يقدم زوج إسترليني/دولار GBP/USD توقعات صعودية على المدى القصير، مع وجود مجال لتمديد الارتفاع خلال الجلسات القادمة. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الزوج قد ارتد فوق مستويات المتوسط المتحرك البسيط 20، بينما تحافظ المتوسطات المتحركة الأطول على التحيز الصعودي فيما دون المتوسطات المتحركة الأقصر. في الوقت نفسه، لا تزال المؤشرات الفنية ضمن مستويات إيجابية، على الرغم من الزخم الاتجاهي غير المتكافئ.

 

مناطق الدعم: 1.3080، 1.3035، 1.2990

مناطق المقاومة: 1.3165، 1.3200، 1.3250

 

AUDUSD

أغلق زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD اليوم على مكاسب متواضعة أقل بقليل من منطقة 0.7200، بعد أن سجل أعلى مستوياته الجديدة لهذا العام عند منطقة 0.7240. البيانات الأسترالية المتباينة لم تفعل شيئاً لارتفاع الزوج، ولكنها كانت مدفوعة مرة أخرى من ضعف الدولار واسع النطاق. نشرت الدولة مؤشر AIG لأداء قطاع البناء في بداية اليوم، والذي جاء عند 42.7 في يوليو/تموز من 35.5 في الشهر السابق. ومع ذلك، جاء مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات من بنك الكومنولث أقل من توقعات السوق عند 58.2. نشرت الدولة أيضًا بيانات قروض المنازل لشهر يونيو/حزيران، والتي ارتفعت بنسبة 7.1٪ في الشهر.

 

عامل آخر كان يدعم الدولار الأسترالي، وهو الذهب، حيث سجل المعدن النفيس مستويات ارتفاع قياسية عند منطقة 2055 دولار للأونصة. ليس لدى أجندة الاقتصاد الكلي الأسترالية ما تقدمه هذا الخميس.

 

الانخفاض المتأخر قبيل الإغلاق لم يؤثر على النغمة الإيجابية لزوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD. يظهر الرسم البياني لفريم 4 ساعات أن الزوج يواصل التداول فوق جميع متوسطاته المتحركة، بينما يستمر مؤشر الزخم في الارتفاع، مقتربًا من قراءات التشبع الشرائي. في الوقت نفسه، تراجع مؤشر القوة النسبية RSI نحو مستويات 56 الحالية.

 

مناطق الدعم: 0.7160، 0.7115، 0.7070

مناطق المقاومة: 0.7225، 0.7260، 0.7300

 

GOLD

بعد تجاوز منطقة 1800 دولار، أصبح ارتفاع الذهب لا يمكن إيقافه، حيث كان يسجل أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق في كل جلسة تقريبًا. يحافظ مؤشر الدولار الأمريكي DXY على تراجعه ليختبر منتصف مناطق 92.00، مما يدعم الارتفاع الذي شهده الذهب. من ناحية أخرى، فإن حالة عدم اليقين التي تحيط بالاقتصاديات جنبًا إلى جنب مع السياسات النقدية الحالية تخلق بيئة لارتفاع الذهب. على الرغم من بيانات سوق العمل الكئيبة، تمكنت العوائد في الولايات المتحدة من تسريع وتيرة الارتفاع ولكنها لم تضغط على الذهب الذي ارتفع إلى أعلى مستوياته الجديدة على الإطلاق عند منطقة 2055 دولار. بينما تستعد الأسواق لصدور مجموعة بيانات الوظائف غير الزراعية NFP الهامة يوم الجمعة مع بداية التقديرات في التراجع.

 

مع اختراق الذهب لمنطقة 2000 دولار، يمكن رؤية المستهدفات الصعودية التالية عند منطقة 2040 دولار، منطقة 2100 دولار ومنطقة 2200 دولار. بالنسبة للاتجاه الهابط، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 1980 دولار، منطقة 1950 دولار ومنطقة 1920 دولار.

 

مناطق الدعم: 1980، 1950، 1920

مناطق المقاومة: 2040، 2100، 2200

 

SILVER

الارتفاع المثير للإعجاب الذي شهده الذهب أدى إلى ارتفاع الفضة أيضًا إلى أعلى مستوياتها منذ أبريل/نيسان 2013. هذه المرة، نهج تحركات المعدن النفيس يدفع أسعار الفضة وتختبر نسبة الذهب إلى الفضة الآن مستويات 75.00 بينما يستقر متوسط 10 سنوات عند مستويات 60.00. حتى تجد النسبة توازنًا، من المرجح أكثر أن يتفوق أداء الفضة على الذهب خلال الارتفاعات. كمؤشر على الطلب على الفضة، ارتفعت حيازات الصناديق المتداولة في البورصة المدعومة بالفضة إلى 8445 طن هذا العام. هذا ما يقرب من ضعف الرقم القياسي السابق المسجل في عام 2009. أيضًا، إذا بدأ الطلب الصناعي في الارتفاع، سوف يزداد الطلب على الفضة، مما يخلق حافزًا إضافيًا للمعدن الأبيض من أجل الارتفاع.

 

إذا تمكنت الفضة من البقاء فوق منطقة 27.00 دولار، فقد يمكن رؤية المستهدفات الصعودية التالية عند منطقة 29.28 دولار (مقاومة مارس/آذار 2013) ومنطقة 30.00 دولار. فيما دون منطقة 27.00، فقد يمكن رؤية الدعم عند منطقة 25.00، منطقة 24.00 ومنطقة 23.38.

 

مناطق الدعم: 25.00، 24.00، 23.38

مناطق المقاومة: 27.00، 29.28، 30.00

 

CRUDE WTI

قام خام غرب تكساس الوسيط WTI أخيرًا بمحاولة للارتفاع ليختبر منطقة 43.50 دولار كأعلى مستوياته خلال فترة الخمسة أشهر الماضية. كشف التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة EIA الأمريكية عن انخفاض مخزونات النفط الخام بمقدار 7.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 31 يوليو/تموز، مما يوفر دفعة إضافية لأسعار النفط الخام جنبًا إلى جنب مع بيانات ISM الأفضل من المتوقع. أظهرت البيانات التي نشرتها ISM أن النشاط الاقتصادي في قطاع الخدمات في الولايات المتحدة قد توسع بوتيرة قوية في يوليو/تموز، وذلك مع ارتفاع مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات من ISM من 57.1 في يونيو/حزيران إلى 58.1. أحيا هذا التقرير الآمال في حدوث انتعاش مستقر في الطلب على الطاقة، مما ساعد خام غرب تكساس الوسيط WTI على الارتفاع. تستند شهية المخاطرة الإيجابية على الاتفاق المحتمل بشأن برنامج التحفيز الثاني، مما يدعم وول ستريت وكذلك أسعار النفط في الوقت الحالي.

 

إذا تمكن خام غرب تكساس الوسيط WTI من الصمود فوق منطقة 42.00 دولار، فيمكن رؤية المستهدفات الصعودية التالية عند منطقة 44.00 دولار (قاع فبراير/شباط 2020)، منطقة 48.64 دولار (قمة مارس/آذار 2020) ومنطقة 50.00 دولار. فيما دون منطقة 42.00 دولار، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 41.00 دولار ومنطقة التماسك 40 دولار.

 

مناطق الدعم: 42.00، 41.00، 40.00

مناطق المقاومة: 44.00، 48.64، 50.00

 

DOW JONES

استمر مؤشر داو جونز في الارتفاع لليوم الرابع على التوالي، مدعومًا من مجموعات بيانات الاقتصاد الكلية الأفضل من المتوقع وتوقعات بالتوصل لاتفاق بشأن برنامج التحفيز الثاني. توسع النشاط الاقتصادي في قطاع الخدمات في الولايات المتحدة بوتيرة قوية في يوليو/تموز مع ارتفاع مؤشر مديري المشتريات PMI غير التصنيعي من ISM من 57.1 في يونيو/حزيران إلى 58.1. تجاوزت هذه القراءة توقعات السوق عند 55 بهامش واسع. أيضاً، تحسن مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات الصادر عن IHS Markit للولايات المتحدة من 47.9 في يونيو/حزيران إلى 50 في يوليو/تموز، مما يظهر استقرار النشاط الاقتصادي في قطاع الخدمات. جاءت هذه القراءة أفضل من التقديرات السابقة وتوقعات السوق عند 49.6. ومع ذلك، نشرت الولايات المتحدة مسح ADP للتوظيف، والذي أظهر أن القطاع الخاص قد أضاف 167 ألف وظيفة فقط في يوليو/تموز، وهو أقل بكثير من 4.3 مليون وظيفة تمت إضافتها في الشهر السابق. على الرغم من القراءة المريعة، فإن "أرقام الوظائف الهامة سوف تصدر يوم الجمعة" – كما قال الرئيس دونالد ترامب لفوكس نيوز والشعب قبيل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية NFP الهام لشهر يوليو/تموز. تم دعم معنويات المخاطرة، حيث قال أنتوني فوسي، مسؤول الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، يوم الأربعاء، إنه لا يعتقد أن الولايات المتحدة سوف تضطر إلى العودة إلى "وضع الإغلاق" من أجل احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19.

 

إذا حافظ داو جونز على تداوله فوق منطقة 27000 بشكل حاسم، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 27583 (قمة يونيو/حزيران 2020)، منطقة 28000 ومنطقة 28402. فيما دون منطقة 27000، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 26000، منطقة 25210 (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 29568-18158) ومنطقة 24690 (مقاومة أبريل/نيسان-مايو/أيار 2020).

 

مناطق الدعم: 26000، 25210، 24690

مناطق المقاومة: 27583، 28000، 28402

 

MACROECONOMIC EVENTS

Do you have any questions?

Our Customer Services team is here to help you.

Get in touch 24 hours a day, 5 days a week:

 

* All the Moving Average support and resistance levels are dynamic by nature. Means when the price approaches the Moving averages, slight variation occurs in the forecasted Moving Average support and resistance levels. Previous few days’ intraday levels are also signicant while trading the current day as the price tend to hover around these levels for some time. Levels in red indicate strong, critical or vital.

All News & Analysis provided by:

Disclaimer: NCM Investment is a subsidiary and service provider of Amwal International Investment Company. The material contained here does not contain (and should not be construed as containing) investment advice or an investment recommendation, or, an offer of or solicitation for, a transaction in any financial instrument. NCM Investment accepts no responsibility for any use that may be made of these comments and for any consequences that result. This communication must not be reproduced or further distributed. All information in this publication has been compiled from publicly available sources that are believed to be reliable; however, we cannot guarantee the accuracy of all information. All information and documentation associated with this report have been produced for the purposes of providing the report only.

Please remember that trading financial markets carry a high degree of risk to your capital. It is possible to lose more than your initial stake. Leveraged products may not be suitable for all investors, therefore please ensure you fully understand the risks involved and seek independent advice if necessary.

All Rights Reserved © NCM Investment