Contact Us:  

Daily Market Report
10 Aug 2020

EURUSD

أغلق الدولار الأسبوع مرتفعًا في مقابل معظم العملات الرئيسية، على الرغم من استقرار زوج يورو/دولار EUR/USD عند منطقة 1.1780، محافظًا على مكاسب أسبوعية متواضعة. تعزز الدولار من إعلان الرئيس الأمريكي ترامب بشأن الأوامر التنفيذية، وبعد تقرير التوظيف الشهري المشجع. فرضت الإدارة الأمريكية عقوبات على رئيسة هونج كونج التنفيذية، كاري لام، وعشرة مسؤولين كبار آخرين، وذلك لدورهم في الاضطرابات السياسية في المنطقة، وتم أيضًا توقيع أوامر تنفيذية للتحفيز المالي، وحدث ذلك أخيرًا يوم السبت. كان الكونجرس الأمريكي يحاول منذ أسبوعين التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن بالفعل، ولكن دون جدوى. تمدد الأوامر الأربعة إعانات البطالة بمقدار 400 دولار، توقف تحصيل ضرائب الرواتب حتى ديسمبر/كانون الأول، توقف عمليات الإخلاء من المساكن المؤجرة التي تحظى بدعم مالي فيدرالي وتمدد معدلات الفائدة الصفرية على قروض الطلاب الممولة فيدرالياً.

 

أما بالنسبة لبيانات التوظيف، فوفقًا لتقرير الوظائف غير الزراعية NFP، أضافت الولايات المتحدة 1.76 مليون وظيفة في يوليو/تموز، بينما انخفض معدل البطالة إلى 10.2٪، وكلا الرقمين أفضل من المتوقع. كان للأرقام تأثير محدود بمجرد صدورها، حيث أنها تعكس الطريق الطويل للتعافي الذي لا يزال يواجه البلاد. خلال الأشهر الثلاثة الماضية، استعادت البلاد 42٪ فقط من الوظائف التي فقدتها في مارس/آذار وأبريل/نيسان. لن تنشر الولايات المتحدة بيانات مؤثرة هذا الاثنين، ولكن سوف يكشف الاتحاد الأوروبي عن بيانات ثقة المستثمر Sentix لشهر أغسطس/آب، والذي من المتوقع أن تأتي عند -15.2 من -18.2 في الشهر السابق.

 

أغلق زوج يورو/دولار EUR/USD فوق مستويات تصحيح 23.6٪ من الارتفاع 1.1184/1.1915 عند منطقة 1.1742، والتي تمثل منطقة الدعم الحالية. على أساس يومي، يبدو الانخفاض الأخير تصحيحيًا، حيث يستمر الزوج في التداول فوق المتوسط المتحرك 20 يوم الصعودي بقوة، والذي يتقارب مع مستويات تصحيح 38.2٪ من الارتفاع المذكور عند منطقة 1.1630، بينما تتراجع المؤشرات الفنية بالكاد من قراءات التشبع الشرائي. ومع ذلك، على الرسم البياني لفريم 4 ساعات وعلى المدى الأقصر، فإن المخاطر تميل نحو الاتجاه الهبوطي، حيث كسر الزوج المتوسط المتحرك البسيط 20، بينما دخلت المؤشرات الفنية مناطق هبوطية، حيث يحافظ مؤشر الزخم على التحيز الهبوطي.

 

مناطق الدعم: 1.1740، 1.1700، 1.1660

مناطق المقاومة: 1.1810، 1.1850، 1.1900

 

USDJPY

ارتفع زوج دولار/ين USD/JPY إلى منطقة 106.05 يوم الجمعة، ليغلق الأسبوع الثاني على التوالي على تغيير طفيف أقل بقليل من هذه المنطقة. وجد الزوج بعض الدعم من تقرير التوظيف الأمريكي الأفضل من المتوقع، مما وضع بعض الضغط على أصول الملاذ الآمن. ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مع إغلاق العائد على السندات القياسية لأجل 10 سنوات الأسبوع عند مستويات 0.56٪، بينما أغلقت المؤشرات الأمريكية بشكل متباين، مع انخفاض مؤشر ناسداك، ولكن تسجيل مؤشر داو جونز الصناعي DJIA ومؤشر ستاندرد آند بورز لمكاسب. المخاوف بشأن حزمة المساعدات الأمريكية للإغاثة من فيروس كورونا قلصت من تفاؤل السوق. ومع ذلك، فإن الأوامر التنفيذية للرئيس الأمريكي ترامب بشأن هذه المسألة قد تغذي الثقة عند الافتتاح الأسبوعي.

 

نشرت اليابان يوم الجمعة بيانات إجمالي إنفاق الأسر، والذي تحسن في يونيو/حزيران إلى -1.2٪ على أساس سنوي من -16.2٪ في الشهر السابق. جاءت المكاسب النقدية في سوق العمل في نفس الفترة عند -1.7٪، أفضل من القراءة السابقة ولكن أقل من التوقعات عند -0.6٪. تحسن التقدير الأولي للمؤشر الرائد لشهر يونيو/حزيران إلى 85 من 78.3، أفضل من التوقعات. لن تنشر اليابان بيانات اقتصاد كلي مؤثرة في بداية الأسبوع.

 

لا يزال زوج دولار/ين USD/JPY يقدم موقف هبوطي وفقًا للقراءات الفنية، حيث أنه على الرسم البياني اليومي، يستمر الزوج في التداول فيما دون جميع متوسطاته المتحركة. يوفر المتوسط المتحرك 20 يوم مقاومة ديناميكية حول منطقة 106.25، بينما لا تزال المؤشرات الفنية ضمن مستويات سلبية، حيث تفتقر إلى زخم اتجاهي واضح. على المدى الأقصر، ووفقًا للرسم البياني لفريم 4 ساعات، فإن المخاطر تميل نحو الاتجاه الصعودي، حيث استعادت المؤشرات الفنية المناطق الإيجابية، حيث تحرك الزوج فوق المتوسط المتحرك البسيط 20، على الرغم من أنه لا يزال فيما دون المتوسطات المتحركة البسيطة 100 و 200، وكلاهما يقدم تحيز هبوطي.

 

مناطق الدعم: 105.70، 105.25، 104.90

مناطق المقاومة: 106.25، 106.60، 107.00

 

GBPUSD

أغلق زوج إسترليني/دولار GBP/USD الأسبوع على خسائر متواضعة عند منطقة 1.3050، ليستسلم للطلب على الدولار في نهاية الأسبوع. ارتفع الزوج إلى منطقة 1.3185 يوم الخميس، وهي أعلى مستوياته منذ مارس/آذار، مدعومًا من عمليات بيع الدولار الأمريكي وتجاهل البيانات البريطانية والأخبار الرئيسية المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit. وفي هذا الصدد، قال وزير مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف إنه يعتقد أنه سوف تكون هناك مفاوضات ناجحة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit مع الاتحاد الأوروبي، مضيفًا "إننا نحقق تقدمًا مع الاتحاد الأوروبي". ومع ذلك، لم ترد أي تعليقات رسمية من الاتحاد.

 

في الوقت نفسه، تعمل المملكة المتحدة على خطط لإعادة فتح المدارس في سبتمبر. وفقًا لأحدث البيانات الرسمية، انخفض عدد الأشخاص في المستشفيات الذين يعالجون من فيروس كورونا بأكثر من 95٪ من ذروة تفشي المرض. لا تزال الحانات والمطاعم مفتوحة في المملكة، ولكن إلى جانب المدارس، يمكن إغلاقها في حالة تفشي المرض. خلال عطلة نهاية الأسبوع، أشارت الأخبار إلى أن استخدام الكمامات أصبح إلزاميًا في أماكن داخلية أكثر في إنجلترا واسكتلندا وأيرلندا الشمالية.

 

يظهر الرسم البياني اليومي لزوج إسترليني/دولار GBP/USD أن الزوج قضى الأسبوع في حالة تماسك بالقرب من أعلى مستوياته الأخيرة، مع تخفيف الزخم الإيجابي ولكنه لا يزال بعيدًا عن الإشارة إلى الانخفاض حتى الآن. يتجه المتوسط المتحرك 20 يوم نحو الارتفاع بقوة فيما دون المستويات الحالية وفوق المتوسطات المتحركة الأطول، حيث تخفف المؤشرات الفنية من قراءات التشبع الشرائي. على المدى الأقصر، ووفقًا للرسم البياني لفريم 4 ساعات، استقر الزوج فيما دون المتوسط المتحرك البسيط 20 ولكنه يصمد فوق المتوسطات المتحركة الأطول. يتجه مؤشر الزخم نحو الانخفاض بقوة ضمن مستويات سلبية مع تماسك مؤشر القوة النسبية RSI حول مستويات 42، وكل ذلك يشير إلى تحيز المخاطر نحو الاتجاه الهبوطي.

 

مناطق الدعم: 1.3025، 1.2980، 1.2940

مناطق المقاومة: 1.3065، 1.3110، 1.3160

 

AUDUSD

أغلق زوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD يوم الجمعة على تغيير طفيف حول منطقة 0.7160، ولكنه سجل الأسبوع السابع على التوالي من المكاسب. أدى الطلب المتزايد على الدولار الأمريكي إلى استمرار الضغط على الاتجاه الصاعد، جنبًا إلى جنب مع البيانات الصينية المشجعة الصادرة في بداية اليوم. وفقًا للتقرير الرسمي، ارتفع الميزان التجاري لشهر يوليو/تموز في البلاد إلى 62.33 مليار دولار مع ارتفاع الواردات والصادرات بأكثر من المتوقع. أصدر البنك الاحتياطي الأسترالي RBA بيان السياسة النقدية الأخير، والذي لم يكن مشجعًا. يعتقد صانعو السياسة أن سوق الوظائف سوف يستغرق وقتًا أطول للتعافي من الوباء الجاري، بينما تم تعديل هبوطي على النمو لعام 2021 إلى 5٪. جاء ذلك بعد أن قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إن وزارة الخزانة قد قدرت أن إغلاق ولاية فيكتوريا سوف يخفض من حجم الاقتصاد في الربع الثالث بما يتراوح بين 7 مليارات و 9 مليارات دولار.

 

لن تصدر أستراليا بيانات اقتصاد كلي مؤثرة في بداية الأسبوع، ولكن سوف تنشر الصين بيانات التضخم لشهر يوليو/تموز. من المتوقع أن يأتي مؤشر أسعار المستهلكين CPI السنوي عند 2.6٪ من 2.5٪ سابقًا، بينما من المتوقع أن يأتي مؤشر أسعار المنتجين PPI عند -2.5٪ من -3٪ في نفس الفترة.

 

يظهر الرسم البياني اليومي لزوج دولار أسترالي/دولار AUD/USD أن الاحتمالية الهبوطية لا تزال محدودة، حيث يستمر الزوج في التداول فوق جميع متوسطاته المتحركة، بينما تراجعت المؤشرات الفنية من أعلى مستوياتها، ولكنها لا تزال ضمن مستويات إيجابية. على الرسم البياني لفريم 4 ساعات، يتداول الزوج فيما دون المتوسط المتحرك البسيط 20، والذي يفتقر على أي حال للزخم الاتجاهي، ولكنه يصمد فوق المتوسطات المتحركة الأطول، والتي تحافظ على التحيز الصعودي. يتجه مؤشر الزخم نحو الانخفاض بقوة فيما دون خط المنتصف، بينما يستقر مؤشر القوة النسبية RSI جول مستويات 44، وذلك في صالح تسجيل حركة هابطة أخرى، وذلك بشكل أساسي في حالة كسر منطقة الدعم الحالية 0.7140.

 

مناطق الدعم: 0.7160، 0.7115، 0.7070

مناطق المقاومة: 0.7195، 0.7240، 0.7285

 

GOLD

بعد أن سجل أعلى مستوياته على الإطلاق عند منطقة 2075 دولار، تراجع الذهب بمساعدة من بيانات الوظائف غير الزراعية NFP التي جاءت أفضل من المتوقع في الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي. من ناحية أخرى، على الرغم من استمرار القراءات الأفضل من المتوقع، بدأت مجموعة البيانات في إظهار استقرار عرضي في المنحنى الخاص بها، مما لن يخلق تحولًا في معنويات المخاطرة. استفاد مؤشر الدولار الأمريكي DXY من البيانات وتمكن من الارتفاع فوق مستويات 93.00. قدم هذا الاختراق للذهب فرصة للتصحيح الفني الذي اشتدت الحاجة إليه قبل التوجه نحو تسجيل مزيد من الارتفاع. بصرف النظر عن السياسات النقدية الحالية التي تدعم الذهب أيضًا، فإن حالة عدم اليقين السياسي بسبب الصدام بين الولايات المتحدة والصين والانتخابات المقبلة في الولايات المتحدة سوف تستمر في دعم الذهب على المدى الطويل.

 

سوف يفتتح الأسبوع على بيانات التضخم المقرر صدورها من الصين في وقت مبكر من يوم الاثنين ثم من الولايات المتحدة يوم الأربعاء. يوم الجمعة، سوف تتابع الأسواق بيانات مبيعات التجزئة الصينية لقياس أداء فترة التطبيع ونفس البيانات من الولايات المتحدة كمحرك للسوق إلى جانب مؤشر ثقة المستهلك من ميتشجان (أغسطس/آب) (PREL).

 

فوق منطقة 2000 دولار، يمكن رؤية المستهدفات الصعودية التالية عند منطقة 2100 دولار، 2200 دولار ومنطقة 2400 دولار. فيما دون حاجز منطقة 2000 دولار، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 1980 دولار، منطقة 1950 دولار ومنطقة 1920 دولار.

 

مناطق الدعم: 1980، 1950، 1920

مناطق المقاومة: 2100، 2200، 2400

 

SILVER

أدى التصحيح المدفوع من البيانات في الدولار الأمريكي إلى انخفاض الفضة يوم الجمعة جنبًا إلى جنب مع الأصول الأخرى التي لا يوجد لها عوائد مثل الذهب. ارتفعت الفضة بما يقرب من 23٪ في أغسطس/آب فقط لتسجل ارتفاع مثير للإعجاب. لذلك، كان التصحيح الفني وشيكًا عاجلاً أو آجلاً، حيث وصلت قراءات مؤشر القوة النسبية RSI إلى مستويات تشبع مفرطة. من ناحية أخرى، مع الإنتاج الصناعي لم يتعافى بشكل كامل على مستوى العالم، فإن الطلب على الفضة الذي لا يزال هشًا يدعم ارتفاع المعدن الأبيض. في هذه المرحلة، تقترب نسبة الذهب إلى الفضة من متوسطها لمدة 10 سنوات الذي يقع عند مستويات 60.00. لذلك هناك مجال أكبر للفضة للحاق بالذهب خلال الأيام القادمة.

 

إذا تمكنت الفضة من البقاء فوق منطقة 27.00 دولار، فقد يمكن رؤية المستهدفات الصعودية التالية عند منطقة 29.28 دولار (مقاومة مارس/آذار 2013)، منطقة 30.00 دولار ومنطقة 32.00 دولار. فيما دون منطقة 27.00، فقد يمكن رؤية الدعم عند منطقة 25.00 ومنطقة 24.00.

 

مناطق الدعم: 27.00، 25.00، 24.00

مناطق المقاومة: 29.28، 30.00، 32.00

 

CRUDE WTI

فشل خام غرب تكساس الوسيط WTI في الحفاظ على ارتفاعه فوق منطقة 42.00 دولار يوم الجمعة وتراجع مرة أخرى. جاءت قراءة بيانات الوظائف غير الزراعية NFP أعلى قليلاً من التقديرات ولكن تلاشى الزخم الصعودي بعد قراءة يونيو/حزيران التي لم تثير إعجاب الأسواق. مع استقرار المنحنى في بيانات سوق العمل، ضغطت مخاوف الطلب على خام غرب تكساس الوسيط WTI. من ناحية أخرى، أدى انخفاض عدد منصات النفط إلى الحد من خسائر خام غرب تكساس الوسيط WTI. أظهرت البيانات الأسبوعية التي نشرتها شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة أن عدد منصات النفط النشطة في الولايات المتحدة قد انخفض إلى مستويات انخفاض قياسية بلغ 176 هذا الأسبوع من 180. بوجه عام، يحتاج خام غرب تكساس الوسيط WTI إلى محفز أكبر بكثير من أجل استئناف حركته الصاعدة بعد انهيار الأسعار التاريخي الذي شوهد في
مارس/آذار وأبريل/نيسان الماضيين.

 

إذا تمكن خام غرب تكساس الوسيط WTI من الصمود فوق منطقة 42.00 دولار، فيمكن رؤية المستهدفات الصعودية التالية عند منطقة 44.00 دولار (قاع فبراير/شباط 2020)، منطقة 48.64 دولار (قمة مارس/آذار 2020) ومنطقة 50.00 دولار. فيما دون منطقة 42.00 دولار، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 41.00 دولار ومنطقة التماسك 40 دولار.

 

مناطق الدعم: 42.00، 41.00، 40.00

مناطق المقاومة: 44.00، 48.64، 50.00

 

DOW JONES

أدت مجموعة بيانات الوظائف غير الزراعية NFP الأفضل من المتوقع إلى ارتفاع الدولار من أدنى مستوياته خلال عامين. مع اكتساب الدولار للزخم، تراجع الذهب وسجلت وول ستريت مكاسب. اكتسبت الولايات المتحدة 1.763 مليون وظيفة في يوليو/تموز و 1.462 مليون زظيفة في وظائف القطاع الخاص، وكلاهما أفضل من المتوقع، ولكن التباطؤ الكبير من 4.791 مليون وظيفة في يونيو/حزيران أظهر أن الزخم يتلاشى. بوجه عام، لا يزال هناك حوالي 10 ملايين شخص لم يعودوا إلى العمل ويعتمد البعض على حزم التحفيز. على خلفية حالات الإصابة بوباء فيروس كورونا التي تجاوزت 5 ملايين حالة وأسبوعين من الجدل المالي في الولايات المتحدة، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أربعة أوامر تنفيذية يوم السبت، مما أعاد جزئيًا مدفوعات البطالة المعززة للأمريكيين المتأثرين بوباء فيروس كورونا بينما فشل الديمقراطيون والجمهوريون في التوصل إلى اتفاق. سوف توفر الطلبات 400 دولار إضافيًا في الأسبوع لمدفوعات البطالة، أي أقل من 600 دولار في الأسبوع التي تم تمريرها في وقت سابق من الأزمة. أيضًا، سوف يتم تعليق أوامر تحصيل ضرائب الرواتب حتى ديسمبر/كانون الأول، وذلك بالنسبة للأشخاص الذين يصل دخلهم إلى 100 ألف دولار سنويًا.

 

سوف تكون مجموعة بيانات التضخم هذا الأسبوع في بؤرة التركيز يوم الأربعاء في الولايات المتحدة، ويوم الجمعة سوف يتم متابعة كل من قراءات مبيعات التجزئة ومؤشر ثقة المستهلك في ولاية ميتشجان (أغسطس/آب) (PREL).

 

إذا حافظ مؤشر داو جونز على تداوله فوق منطقة 27000 بشكل حاسم، يمكن رؤية المقاومة عند منطقة 27583 (قمة يونيو/حزيران 2020)، منطقة 28000 ومنطقة 28402. فيما دون منطقة 27000، يمكن رؤية الدعم عند منطقة 26000، منطقة 25210 (مستويات تصحيح 61.80٪ من الحركة 29568-18158) ومنطقة 24690 (مقاومة أبريل/نيسان-مايو/أيار 2020).

 

مناطق الدعم: 26000، 25210، 24690

مناطق المقاومة: 27583، 28000، 28402

 

MACROECONOMIC EVENTS

Do you have any questions?

Our Customer Services team is here to help you.

Get in touch 24 hours a day, 5 days a week:

 

* All the Moving Average support and resistance levels are dynamic by nature. Means when the price approaches the Moving averages, slight variation occurs in the forecasted Moving Average support and resistance levels. Previous few days’ intraday levels are also signicant while trading the current day as the price tend to hover around these levels for some time. Levels in red indicate strong, critical or vital.

All News & Analysis provided by:

Disclaimer: NCM Investment is a subsidiary and service provider of Amwal International Investment Company. The material contained here does not contain (and should not be construed as containing) investment advice or an investment recommendation, or, an offer of or solicitation for, a transaction in any financial instrument. NCM Investment accepts no responsibility for any use that may be made of these comments and for any consequences that result. This communication must not be reproduced or further distributed. All information in this publication has been compiled from publicly available sources that are believed to be reliable; however, we cannot guarantee the accuracy of all information. All information and documentation associated with this report have been produced for the purposes of providing the report only.

Please remember that trading financial markets carry a high degree of risk to your capital. It is possible to lose more than your initial stake. Leveraged products may not be suitable for all investors, therefore please ensure you fully understand the risks involved and seek independent advice if necessary.

All Rights Reserved © NCM Investment